هجوم إلكتروني على موقع "نيويورك تايمز" واتهام الجيش السوري الإلكتروني بالمسؤولية عنه

Image caption قال محللون إن الادلة تشير إلى ان جماعة تؤيد الرئيس السوري بشار الأسد وراء الهجوم.

تعطل موقع نيويورك تايمز للمرة الثانية خلال شهر إثر ما سمته الصحيفة "هجوما الكترونيا خارجيا خبيثا".

وقالت الصحيفة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك انها تعمل لإصلاح العطل، الذي يعتقد انه بدأ الساعة 15:00 بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت غرينتش).

وكان خلل إلكتروني تسبب في تعطيل موقع الصحيفة يوم 14 أغسطس/آب.

وقال محللون إن الأدلة تشير إلى أن جماعة تؤيد الرئيس السوري بشار الأسد وراء الهجوم.

وعاد الموقع بصورة جزئية بعد ثلاث ساعات، ولكن بعض مستخدمي الموقع قالوا إنهم يواجهون صعوبة في فتحه.

وقال مارك فرونس رئيس الاستعلامات في نيويورك تايمز إنه هجوم شنه الجيش السوري الإلكتروني، الذي يؤيد الرئيس السوري بشار الاسد، أو "جماعة تتشبه بهم".

وفي الآونة الآخيرة تعرضت مواقع واشنطن بوست وسي أن أن ومجلة تايم لهجمات تنسب لمؤيدي الجماعة.

وقال خبراء سلامة الإنترنت إنه توجد أدلة تكفي لربط الهجوم بتعطل الموقع.

وقال كين وينستون الباحث الأمني لشركة تريبواير التي تعمل في مجال أمن الإنترنت لبي بي سي "يبدو أن الهجمات على وسائل الإعلام تشهد تصعيدا وأنها تغيرت من المضايقات التقنية البسيطة إلى الهجمات الأكثر تعقيدا التي إذا نجحت قد تضر بالملايين من مستخدمي موقع نيويورك تايمز".

المزيد حول هذه القصة