صندوق بقيمة 100 مليار دولار لمواجهة أزمات "بريكس"

Image caption تأمل دول "بريكس" ان يسهم الصندوق في مواجهة اي تحركات من شأنها التأثير على اسعار عملاتها.

قال قادة مجموعة "بريكس" – التي تضم إلى جانب روسيا البرازيل والهند والصين وجنوب أفريقيا -انشاء صندوق للاحتياطي النقدي بقيمة 100 مليار دولار لمواجهة الصدمات المالية.

وتأتي الخطوة الطموحة لمواجهة ضربة للدول النامية ذوات الاقتصادات الكبيرة حيث يتوقع أن تقلص قريبا الولايات المتحدة الامريكية برامج لحفز الاقتصادات الناشئة وسحب استثمارات منها.

وذكر قادة المجموعة أن تفاصيل المشروع مازالت قيد الدراسة.

وقال فلاديمير بوتين الرئيس الروسي خلال اجتماعات مجموعة العشرين في سان بطسبرغ إن المبادرة سوف تظهر إلى النور قريبا، مضيفا أن قيمة صندوق الاحتياطي النقدي سيصل إلى نحو 100 مليار دولار.

مخاوف شائكة

وقال بن بيرنانكي رئيس الاحتياطي المركزي الفيدرالي في مايو/ايار الماضي إن بلاده تعتزم تقليص برنامج ضخم لشراء السندات هذا العام.

وكان البرنامج الاقتصادي الامريكي قد اطلق بهدف زيادة السيولة في الاسواق عقب الأزمة المالية العالمية وتم توجيه جزء من الاموال السائلة لمشروعات في الدول الناشئة اقتصاديا وهو ما اسهم في رفع اسعار الأصول بها.

لكن تصريحات بيرنانكي صاحبتها عمليات انسحاب جماعية للمستثمرين من المشروعات في تلك الدول وشراء دولارات أمريكية توقعا منهم بأن يرتفع سعره في الأسواق بناء على تلك الخطوة وهو ما أثر سلبا على البورصات وأسعار العملات في تلك الدول.

ومنذ مايو/ايار الماضي، انخفضت الروبية الهندية امام الدولار بنسبة 24 % كما هبط الراند الجنوب افريقي بنسبة 17 % والريال البرازيلي بنسبة 15% كما هبط الروبل الروسي بنسبة 8%.

وتأمل الدول الاعضاء في "بريكس" ان يسهم انشاء صندوق الاحتياطي النقدي في مواجهة اي تحركات من شأنها التأثير على اسعار عملاتها.

المزيد حول هذه القصة