بريتش بتروليوم توقع اتفاقا بشأن حقل نفط متنازع عليه في شمال العراق

Image caption ستحصل (بي بي ) بموجب هذا العقد على دولارين امريكيين عن كل برميل يتم انتاجه

قال مسؤولون إن شركة النفط البريطانية بريتش بتروليوم (BP) وقعت عقدا مع بغداد حول حقلا للنفط متنازعا عليه بين الحكومة واقليم كردستان العراق.

وينص الاتفاق على قيام (بي بي) بمسح حول حقل كركوك والتي ستفضي إلى زيادة الانتاج في هذا الحقل.

ويعتبر تطوير هذا الحقل النفطي هدف من أهداف الحكومة العراقية الراغبة بزيادة انتاجها النفطي لتمويل اعادة اعمار البلاد.

وآثار هذا الاتفاق استياء السلطات الكردية، وثمة مشاكل عدة بين الحكومة في بغداد واقليم كردستان العراق، خصوصا في ما يتعلق بتقاسم الايرادات النفطية والسيادة على المنطقة المحيطة بكركوك، وهي منطقة غنية بالنفط يريد الاكراد ضمها الى كردستان.

وقال مسؤول رفيع المستوى في شركة نفط الشمال الوطنية العراقية التي تدير هذا الحقل، لوكالة فرانس برس إن "العقد ينص على اجراء مسح للحقل النفطي، مضيفاَ "على الشركة القيام بهذه الدراسات في مهلة 18 شهرا".

واضاف "بعد تقديم التقرير والتأكد من إمكانية زيادة الانتاج في الحقل، سيتم التوقيع على عقد عمال على 20 عاما".

وأشار المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إلى أنه بموجب هذا العقد ستحصل (بي بي ) على دولارين امريكيين عن كل برميل يتم انتاجه.

وفي الوقت الحالي، ينتج حقل النفط في كركوك 270 الف برميل يومياً، ومن المتوقع زيادة الانتاج بموجب هذا العقد إلى 500 الف خلال ثلاثة اعوام.

وقال ناطق باسم (بي بي) في لندن لوكالة فرانس برس "أؤكد امتلاكنا خطاب حول هذا العقد".

وأدان ناطق باسم وزارة الموارد الطبيعية في كردستان هذا الاتفاق.

وقال إن "حكومة اقليم كردستان العراق ترفض اي اتفاق يتناقض مع الدستور ولا يصب في مصلحة العراق"، مؤكدا انه "لن يسمح لأي شركة بالعمل في الاراضي المتنازع عليها" من دون "الاتفاق الرسمي ومشاركة حكومة كردستان".

المزيد حول هذه القصة