البنك الدولي يحذر من دخول واشنطن " مرحلة شديدة الخطورة" بسبب أزمة الدين العام

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نبه رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم إلى أن الولايات المتحدة دخلت مرحلة "شديدة الخطورة" بسبب فشل الادارة الأمريكية في التوصل إلى اتفاق مع الجمهوريين لإنهاء أزمة الموازنة الفدرالية ورفع سقف الدين العام.

وقال كيم في ختام الاجتماع السنوي المشترك للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن " نحن الآن على بعد خمسة ايام من لحظة شديدة الخطورة".

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن السيولة الموجودة لديها تكفي حتى 16 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، وبعد هذا التاريخ لن تتمكن الوزارة من الوفاء بالتزامات الولايات المتحدة المالية اذا لم يتم رفع سقف الدين العام.

وفي حال عدم التوصل إلى حل للأزمة، فستدخل الولايات المتحدة مرحلة التخلف عن السداد، وهو ما سينعكس سلبا على الاسواق المالية العالمية.

Image caption حديث جانبي بين رئيسة صندوق النقد الدولي وجيم يونغ كيم خلال اجتماع سنوي في واشنطن

وأضاف كيم " كلما اقتربنا من المهلة النهائية كلما أصبحت الصدمة أكبر بالنسبة للدول النامية".

وقد يؤدي عدم رفع سقف الدين العام الأمريكي إلى ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وباقي اقتصادات العالم وانهيار الثقة بالاقتصاد الأمريكي إضافة إلى تباطؤ نموه.

المزيد حول هذه القصة