بريطانيا تخفف من قواعد منح التأشيرات للصينيين

جورج اوزبورن
Image caption أوزبورن أكد أن زيارته للصين تتجاوز بكثير مجموعة من الاتفاقات التجارية

أعلن وزير الخزانة البريطاني جورج اوزبورن خلال جولة تجارية له في الصين أنه سيتم تخفيف الشروط المفروضة على منح التأشيرات للزائرين الصينيين.

وبحسب هذه الخطة، فإن المواطنين الصينيين الذين يزورون الاتحاد الأوروبي لن يكونوا بحاجة إلى تقديم طلبات منفصلة للحصول على تأشيرة دخول لبريطانيا إذا حجزوا لدى وكالات سفر محددة.

ويحاول اوزبورن إقناع المزيد من الشركات الصينية بالاستثمار في بريطانيا.

لكنه قال في تصريح لبي بي سي إن جولته تتعلق أيضا بتغيير التوجهات البريطانية إزاء الصين.

وأوضح أن "كثيرين ينظرون إلى الصين باعتبارها متجر حلوى على نهر بيرل، لكنها تأتي في الصدارة في (مجالات) الأدوية والحوسبة والتكنولوجيا، إنها بلد يشهد تحولات سريعة جدا".

وصرح اوزبورن في وقت سابق أمام مؤتمر طلابي بأن زيارته للصين "تتجاوز بكثير مجموعة من الاتفاقات التجارية".

وأضاف في كلمة أمام طلاب جامعيين في بكين "ما أريد أن تناقشه (هذه الزيارة) يتعلق بتعزيز الفهم بين بلدينا، وتعميق الصداقة والتعرف على المجالات التي يمكن خلالها أن نحسن من حياة مواطنينا".

وأردف "نعم بالطبع لدينا خلافات، وأنظمة سياسية مختلفة، ولدينا مجالات اهتمام مختلفة، ولا ينبغي أن نخشى الإشارة إلى المجالات التي نختلف فيها. لكن دعونا ألا نفعل ذلك بطريقة تفتقد لاحترام كل منا للآخر، ونسعى لفهم كل منا الآخر، ودعونا نحاول تجاوز خلافاتنا والعمل معا في تعاون هادئ".

"وهذا لأننا في نهاية المطاف نريد الشيء نفسه، حياة أفضل لمواطنينا".

خطة تأشيرة متنقلة

وخلال جولته التي تستمر أسبوعا، كشف اوزبورن بالفعل عن اتفاقية استحوذت بموجبها شركة صينية على حصة بنسبة 20 في المئة في مجمع تجاري جديد في مانشستر.

وظهرت الأحد تفاصيل بشأن التغييرات الجديدة على منح التأشيرات للصينيين القادمين إلى بريطانيا.

وبموجب القواعد الحالية، يمكن للزائرين الصينيين التقدم للحصول على تأشيرة واحدة لزيارة معظم دول أوروبا، لكن يطلب منهم تأشيرة منفصلة للسفر إلى بريطانيا.

ويعتقد بأن المزيد من الإجراءات يجعل الكثير من الزائرين الصينيين يحجمون عن إضافة بريطانيا إلى جولتهم في أوروبا.

وبموجب هذه التغييرات، سيتم توسيع استخدام نظام التأشيرة المتنقلة التي تعمل بالفعل في بكين وشنغهاي.

وبموجب الخدمة المتنقلة، والتي اختبرها المديرون التنفيذيون للمرة الأولى في واندا، الشركة التي اشترت يخوت صن سيكر، فإن المسؤولين يتوجهون للأشخاص المتقدمين للحصول على تأشيرات بجمع أوراقهم وبيانات الإحصاءات الحيوية (البيومترية).

وهذه العملية قد تستغرق أقل من خمس دقائق.

وستتاح في الصيف المقبل خدمة تأشيرات "للأولوية القصوى" خلال 24 ساعة، وهذه الخطوة ستلقى ترحيبا من الشركات البريطانية التي ترغب في الاستفادة من السائحين الصينيين.

وفي كلمته، قال اوزبورن "دعوني أوضح لكم وللصين بالكامل، لا يوجد حدود لعدد الصينيين الذين يمكنهم الدراسة في بريطانيا".

وأضاف "لا يوجد حدود لعدد السائحين الصينيين الذين يمكنهم زيارة (بريطانيا)، ولا يوجد حدود لكمية الأعمال التجارية التي يمكننا أن نؤديها معا".

وبحسب الحكومة البريطانية، أصدرت العام الماضي 210 ألف تأشيرة دخول للمواطنين الصينيين، وساهموا بنحو 300 مليون جنيه استرليني في الاقتصاد البريطاني.

المزيد حول هذه القصة