بريطانيا تخفف الضوابط على التجارة الصينية

Image caption الاستثمار الصيني يفتح وظائف في بريطانيا

أعلن وزير المالية البريطاني، جورج أوزبورن، وضع تدابير تجعل من لندن مركزا رئيسيا للمبادلات التجارية الصينية.

وستقوم بريطانيا بتخفيف القوانين على المبادلات التجارية الصينية.

وبموجب اتفاق قيمته 8 مليار جنيه استرليني، سيكون بمقدور المستثمرين المقيمين في لندن أن يطلبوا ترخيصا لاستخدام العملة الصينية والاستثمار مباشرة في الأسهم والسندات الصينية.

وهم مجبرون حاليا على توجيه استثماراتهم نحو هونغ كونغ.

ويعمل أوزبورن على تسهيل المحادثات بين المصارف الصينية وسلطة الضبط المصرفية في بريطانيا، من أجل السماح للمصارف الصينية بفتح فروع لها في لندن.

وهذا يسمح للمصارف الصينية الكبرى بالعمل في لندن مع الشركات والمؤسسات المالية ولكن ليس في المعاملات المصرفية العامة.

وتعد لندن حاليا مركزا رئيسيا لتبادل العملة الصينية بحوالي 3،5 مليار دولار يوميا.

ولكن الإجراءات الصارمة المتعلقة بالشفافية ومتطلبات الاحتياطي دفعت بالصين إلى نقل ثلاثة من مصارفها إلى لوكسمبورغ.

"وظائف لبريطانيا"

من المفيد للصين أن تفتح فروعا لها في لندن، لأنها ستخضع للقوانين الصينية.

وقال أوزبورن: "إن أمة عظيمة مثل الصين لابد أن تكون لها عملة عظيمة"، مضيفا: "اتفقنا اليوم الخطورة الكبيرة التالية لنجعل من لندن، التي هي مركز مالي عالمي، مركزا رئيسيا للمبادلات التجارية والمالية الصينية".

وتابع يقول إن الخطوة تعني المزيد من التجارة والاستثمار والأعمال والوظائف لبريطانيا.

وأعلن أوزبورن عن هذه التدابير خلال زيارته للصين، الأسبوع الماضي.

وأعلن وزير المالية البريطاني الاثنين عن إجراءات لتسهيل معالجة طلبات التأشيرة للسياح الصينيين القادمين من دول أوروبية.

المزيد حول هذه القصة