من نتائج الاحتباس: فتح المسار البحري الشمالي للملاحة

Image caption يونغ شينغ، اول سفينة صينية تجتاز المسار البحري الشمالي في سبتمبر / ايلول

اعلنت كوريا الجنوبية الثلاثاء انها انهت بنجاح اول رحلة بحرية تجارية لها عبر المسار البحري الشمالي، وذلك وسط اهتمام دولي متزايد بهذا المسار الذي يجتاز المحيط المتجمد الشمالي قرب القطب الشمالي.

وكان من نتائج الاحتباس الحراري ذوبان الجليد الذي كان يمنع في الماضي استخدام هذا المسار بين الشرق والغرب لفترات اطول من السنة.

وكانت الصين قد اعلنت في الشهر الماضي ان احدى سفنها التجارية نجحت في سلوك هذا المسار في رحلتها من الصين الى ميناء روتردام في هولندا في زمن قياسي بلغ 35 يوما، وهو زمن اقصر باسبوعين عن زمن الرحلات التقليدية المارة بقناة السويس.

واضافة لذلك، لا تتعرض السفن التي تستخدم المسار الشمالي للمخاطر التي تتعرض لها الملاحة البحرية المارة في قناة السويس من القراصنة الصوماليين.

وقالت وزارة المحيطات والثروة السمكية الكورية الجنوبية الثلاثاء إن ناقلة نفط كورية قد رست الاثنين في ميناء غوانغيانغ الكوري الجنوبي بعد 35 يوما من ابحارها من ميناء اوست لوغا الروسي، في رحلة بلغ طولها 15 الف كيلومترا.

وجاء في بيان اصدرته الوزارة "ان الفترة الزمنية المتاحة لاستخدام هذا المسار لاغراض الملاحة التجارية في ازدياد مضطرد، ولذا فهناك امكانية كبيرة لتطور المسار البحري الشمالي بحيث يصبح سوقا هائلا للنقل."

ولكن الجماعات المدافعة عن البيئة تعارض استخدام هذا المسار معارضة شديدة من خشيتها من ان يتسبب ذلك في تلوث واحدة من المناطق القليلة على وجه الكرة الارضية التي تمكنت الى الآن من تجنب آثار التنمية.