أموال خليجية "للاستثمار" في مشروع نووي بريطاني

EDF logo
Image caption صناديق سيادية خليجية قد تشتري حصة في مشروع شركة كهرباء فرنسا (إي دي إف) لبناء محطة كهرباء نووية في بريطانيا.

من المتوقع أن تشارك صناديق سيادية لدول خليجية بحصة نسبتها 15 في المئة في مشروع شركة كهرباء فرنسا (إي دي إف) لبناء محطة نووية لتوليد الكهرباء في هينكلي بوينت في بريطانيا بتكلفة تصل إلى 18.9 مليار يورو.

وذكرت صحيفة "ليزيكو" الفرنسية المعنية بشؤون الاقتصاد أن صندوق الثروة السيادية الكويتي أو القطري قد يشاركان في صفقة الاستحواذ.

وكانت الهيئة العامة للاستثمار في الكويت (صندوق الثروة السيادية) قد شاركت بحصة نسبتها 4.8 في المئة في مجموعة أريفا النووية الفرنسية مقابل 600 مليون يورو بعد أن أعلنت الشركة يوم الاثنين عن قيادة تحالف لبناء المفاعلين من تصميم مجموعة أريفا في بريطانيا.

وتعتزم شركة (إي دي إف) الاستحواذ على حصة تتراوح بين 45 و 50 في المئة من محطة هينكلي بوينت، بينما سيكون شريكا (إي دي إف) وهما للشركة النووية العامة الصينية والمؤسسة النووية الوطنية الصينية حصة إجمالية تتراوح نسبتها ما بين 30 و40 في المئة في حين تصل حصة شركة أريفا الفرنسية الحكومية إلى ما نسبته 10 في المئة.

وقالت إي دي إف إن ثمة مناقشات حاليا مع قائمة مقترحة من الأطراف المهتمة بالصفقة والتي من المحتمل أن تحصل على حصة بنسبة 15 بالمئة.

من جانبه قال وزير الطاقة البريطاني، إدوارد ديفي، "للمرة الأولى سيجري بناء محطة نووية في هذا البلد ليس بأموال دافعي الضرائب."

ويعتبر المفاعلان المزمع بناؤهما في هينكلي، واللذان سيوفران الكهرباء لنحو 60 سنة، جزءا رئيسيا من خطة ترمي إلى تغيير نمط اعتماد بريطانيا على الوقود الحفري والانتقال إلى استخدام طاقة منخفضة الكربون.

المزيد حول هذه القصة