اتحاد الصناعات البريطانية :"بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي حيوي لقطاع الأعمال"

Image caption أكد اتحاد الصناعات البريطانية (سي بي آي) أن الاقتصاد البريطاني يتعافى تدريجياً

قال اتحاد الصناعات البريطانية (سي بي آي) إن بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي يقدر بنحو 4 - 5 في المئة من الإنتاج السنوي في المملكة المتحدة وهو الأفضل بالنسبة لرجال الأعمال، مضيفاً "لكن هناك حاجة إلى إصلاحات".

وأشار الاتحاد إلى أن عضويته في الاتحاد الاوروبي تقدر بنحو 62 - 78 مليار جنيه استرليني. وتأتي هذه التصريحات قبيل عقد مؤتمر الاتحاد الوطني.

وقال المدير العام للإتحاد جون كريدلاند إننا "نظرنا إلى ما هو أبعد من الخطاب السياسي وتفحصنا إيجابيات وسلبيات عضوية الاتحاد الأوروبي"، مضيفاً "رجال الأعمال البريطانيين على ثقة بأن السوق الموحدة هو أمر أساس لمستقبلنا".

وأضاف كريدلاند أن "الحكومة البريطانية تريد التفاوض على عقد صفقة جديدة مع الاتحاد الأوروبي".

اصلاحات

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن "على الاتحاد الاوروبي إجراء بعض الاصلاحات وعدم إلزام المملكة المتحدة بقراراته".

وتعهد كاميرون بإجراء استفتاء حول علاقة المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2017 في حال فوز حزب المحافظين على الاغلبية المطلقة في الانتخابات المقبلة .

قال كبير امناء حزب الدمقراطيين الأحرار المؤتلف مع حزب المحافظين داني الكسندر : "هذا التقرير يبرهن على ضرورة استمرار عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي".

وأضاف الكسندر أنه ابلغ خلال زيارته الهند الأسبوع الماضي أن "عضوية الاتحاد الأوروبي كان واحدا من الأسباب لجعل المملكة المتحدة مكانا جذابا للاستثمار".

وتأتي هذه التعليقات بعد اعلان اتحاد الصناعات البريطانية (سي بي آي) أن الاقتصاد البريطاني يتعافى" "ببطء وبوتيرة ثابتة".

وقال وزير بريطاني في حكومة الظل لأوروبا غاريث توماس : " يبين تقرير (سي بي آي) الصادر اليوم أن أوروبا تجلب لكل أسرة في المملكة المتحدة 3000 جنيه استرليني سنوياً، وديفيد كاميرون على استعداد لوضع هذا الأمر في خطر بسبب نهجه حيال أوروبا واستناداً على مصلحة حزبه، وليس على المصلحة الوطنية في بريطانيا".

وأضاف "يؤمن حزب العمال على ضرورة العمل على البقاء في قلب الاتحاد الأوروبي مع العمل على وضع برنامج واضح من الإصلاحات التي تعتبر الأفضل بالنسبة لبريطانيا".

المزيد حول هذه القصة