جونسون أند جونسون تدفع 2.2 مليار دولار كغرامة لتسوية قضايا تسويق أدوية

Image caption جي أند جي تدفع أكبر غرامة في تاريخ الرعاية الصحية في الولايات المتحدة

قالت وزارة العدل الأمريكية إن شركة الأدوية العملاقة جونسون أند جونسون (جي أند جي) وافقت على سداد غرامة قدرها 2.2 مليار دولار لتسوية دعاوى ضدها أقيمت بسبب اساليب تسويق عقاقيرها الطبية.

وأضافت الوزارة أن هناك مزاعم أن الشركة دفعت رشاوى لأطباء ولصيدليات لتسويق 3 أدوية منها دواء لعلاج الاضطرابات النفسية (ريسبيدرال) و(إنفيجيا)، إضافة إلى دواء لعلاج الأزمات القلبية.

وأشارت إلى أن الشركة خالفت الترخيص وسوقت بعض الأدوية باعتبارها علاجاً للاضطرابات السلوكية للمسنين بينما هي مخصصة للعلاج النفسي.

ويستطيع الأطباء في الولايات المتحدة وصف أي دواء لمرضاهم يرونه مناسباً لهم، إلا أن الصيدليات لا تستطيع تسويق أي دواء لم تصرح إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية باستخدامه.

وتعتبر هذه التسوية القضائية الأكبر في تاريخ شركات الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وقال وزير العدل الأمريكي إريك هولدر إن التصرفات التي قامت بها الشركة هددت صحة وسلامة المرضى ودمرت الثقة العامة في شركات الأدوية.

وأضاف أن (جي أند جي) تعاملت باستخفاف مع مخاطر تهدد صحة شريحة من أضعف شرائح مجتمعنا وهي المسنون والأطفال والمعاقون.

وأشار المستشار العام للشركة الأمريكية ميشيل أولمان في بيان له أن الشركة توصلت إلى اتفاق لتسوية نزاع قانوني معقد استمر عشر سنوات.

المزيد حول هذه القصة