مسؤول دولي: على قطر أن تلغي "نظام الكفيل"

Image caption كريبو: ينبغي الغاء العمل بنظام الكفيل

طالب فرنسوا كريبو منسق الامم المتحدة الخاص لشؤون حقوق المهاجرين الحكومة القطرية بالغاء "نظام الكفيل" المعمول به في البلاد والذي قال إنه احد اسباب تعرض العمالة الوافدة للاساءة وسوء المعاملة، مما يزيد من الضغوط التي تتعرض لها الدوحة - التي ستستضيف نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 - لادخال اصلاحات على سوق العمالة الوافدة فيها.

وقال كريبو في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة القطرية إن الطروف المعيشية للعمالة الوافدة في قطر سيئة على العموم، ووصف احد محلات الاقامة التي زارها بأنه أقرب الى "حي عشوائي."

وقال "يعتبر هذا وصمة لسمعة قطر وهو أمر ينبغي اصلاحه فورا."

يذكر ان قطر، التي تواجه مهمة إكمال المنشآت الخاصة بدورة كأس العالم في موعدها، تستخدم اعدادا متزايدة من العمالة الوافدة لديها - والبالغ عددها 1,8 مليون عامل - في تشييد الملاعب والمنشآت الرياضية.

وقال كريبو إنه ينبغي الغاء العمل "بنظام الكفيل" المعمول به في كثير من دول الخليج.

وقال "إن هذا النظام المستخدم لتنظيم العلاقة بين ارباب العمل والعمال الوافدين، بحيث تصدر تصاريح العمل باسم رب عمل واحد فقط، يسبب الكثير من المشاكل وهو سبب للكثير من الانتهاكات الموجهة نحو الوافدين."

المزيد حول هذه القصة