بوينغ تتلقى أكبر حصة من الطلبات في معرض دبي للطيران

معرض دبي
Image caption تعد طيران الإمارات أكبر مشترٍ للطائرات

في اليوم الأول من فعاليات معرض دبي للطيران، تقدمت شركات طيران خليجية بعدد من طلبات الشراء عالية القيمة، نالت شركة بوينغ الأمريكية الحصة الأكبر منها.

فقد تقدمت شركة طيران الإمارات - ومقرها دبي - بطلب شراء 150 طائرة من طراز 777 الجديد من بوينغ في صفقة بقيمة 76 مليار دولار.

كما تلقت بوينغ طلبات لشراء 109 طائرات من الطراز الجديد من شركات "الاتحاد للطيران" والخطوط الجوية القطرية ولوفتهانزا، بقيمة 95 مليار دولار.

وطلبت شركة طيران الإمارات كذلك شراء 50 طائرة من طراز ايرباص A380 العملاقة في صفقة بقيمة 23 مليار دولار.

وتعد طيران الإمارات بالفعل أكبر مشترٍ للطائرات من طراز A380، وسترفع الصفقة الجديدة إجمالي طلباتها من هذه الطائرة إلى 140.

وقد أعلنت شركة "الاتحاد للطيران" - المنافس المحلي لطيران الإمارات - أنها تقدمت بطلب لشراء 87 طائرة ايرباص في إطار استراتيجية لتحديث أسطولها.

وأوضحت الشركة أن الطلب يشمل 50 طائرة من طراز A350 XWB و36 طائرة من طراز A320neo وطائرة من طراز A330-200F.

وتشمل الصفقة - التي تبلع قيمتها 19 مليار دولار - خيارا لشراء 30 طائرة أخرى.

"مدهش"

وقالت بوينغ إن مبيعاتها من طراز 777 تمثل "أكبر تدشين لمنتج في تاريخ الطائرات التجارية بقيمة الدولار".

وأثناء الإعلان الرسمي عن تدشين الطائرة الجديدة في دبي، قال رئيس شركة بوينغ، جيمس مكنيرني، إن "رد الفعل على (الطائرة) 777 كان مدهشا".

ومن المقرر صناعة نموذجين من الطراز 777، سعة أحدهما 350 راكبا، بينما تصل سعة الآخر إلى 406 ركاب.

وتسعى بوينغ من خلال طائرتها الجديدة لمنافسة أكبر طائرات ايرباص A350 في السوق.

أما ايرباص المنافسة فبدأت حملة ترويج لإقرار معيار ثابت لعرض المقاعد يبلغ 18 بوصة في الرحلات الطويلة، حيث تسعى الشركة الأوروبية لجذب الانتباه إلى مقاعد الطائرة بوينغ 777 التي تقول إنها ستكون أضيق من هذا.

في غضون هذا، تسعى ايرباص لبيع المزيد من طائرتها العملاقة A380، وهي أكبر طائرة لنقل الركاب في العالم، والتي تواجه احتمال خفض إنتاجها ما لم تتمكن من تأمين طلبات شراء إضافية.