خبير في بنك انجلترا: تعافي الاقتصاد البريطاني يحتاج سنوات

Image caption لجنة السياسة المالية بالبنك ذكرت أن بريطانيا تشهد تحسنا متزايدا ولا تواجه أية مخاطر تضخم

قال سبنسر ديل، كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك انجلترا، إن تعافي الاقتصاد البريطاني سيستغرق "سنوات عدة".

وأضاف ديل في حوار مع بي بي سي أن معدلات الفائدة ستظل منخفضة خلال ما وصفه بفترة الجمود.

وتابع ديل أن "اقتصاد البلاد يعاني حاليا من حالة ركود شديد ستستغرق سنوات"، على الرغم من أنه أكد أن الاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح.

وقال إنه ومع تركز الاهتمام على أسعار المنازل، لا يعتقد أن يشهد سوق العقارات فقاعة اقتصادية.

وأضاف: "نعلم أن سوق العقارات يمكنه أن يشهد تسارعا محموما، إلا أن بريطانيا لن تشهد ذلك في الوقت الحالي."

ويعد ديل أحد أعضاء لجنة السياسة المالية لبنك انجلترا، وهي اللجنة التي تقرر سعر الفائدة.

ففي يوم الأربعاء، أظهرت مضبطة اجتماع تلك اللجنة في نوفمبر/تشرين الثاني أن جميع الأعضاء التسعة صوتوا لمصلحة الإبقاء على نسبة معدلات الفائدة كما هي عند مستوى 0.5 في المئة.

زيادات مستقبلية

ومنذ أغسطس/آب، كانت هناك متابعة لخطط البنك لتحقيق زيادات مستقبلية تطرأ على معدلات الفائدة، وذلك عندما قال محافظه مارك كارني إنه لن يقرّ أية زيادات على تلك المعدلات إلى أن تنخفض معدلات البطالة إلى مستوى سبعة في المئة.

إلا أن البنك أعلن يوم الأربعاء أن معدلات البطالة قد انخفضت بمعدلات أسرع من المتوقع، لذا فإن مستوى السبعة في المئة لن ينظر إليه كمؤشر تلقائي لارتفاع معدلات الفائدة.

وعلى الرغم من أن ديل حذر من أن الاقتصاد لم يصل بعد إلى مرحلته النهائية من التعافي، فأنه أكد على وجود تحسن تشهده مجريات الأمور.

ويعكس ذلك التعليقات التي وردت في مضبطة اجتماع لجنة السياسة المالية بالبنك، والتي ذكرت أن بريطانيا، من وجهة نظر البنك، تشهد "تحسنا متزايدا" ولا تواجه أية مخاطر تضخم.

المزيد حول هذه القصة