إنتاج أوبك "يتراجع لأدنى مستوى له في عامين ونصف"

Image caption تراجع انتاج النفط بسبب اضطرابات في ليبيا وأعمال صيانة في نيجيريا

انخفض إنتاج منظمة "أوبك" من النفط في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى أقل من 30 مليون برميل يوميا للشهر الثاني بسبب الاحتجاجات في ليبيا وتراجع الإنتاج السعودي، وذلك بحسب ما أظهره مسح لوكالة رويترز للأنباء.

وبلغ متوسط إمدادات المعروض من المنظمة 29.64 مليون برميل يوميا - وفقا للمسح - ما يعني تراجع الإمدادات عن المعدلات المسجلة في أكتوبر/تشرين الأول.

واستند المسح إلى بيانات خاصة بعمليات الشحن ومعلومات من مصادر بشركات النفط وأوبك والشركات الاستشارية.

وتسببت الاضطرابات في ليبيا وأعمال الصيانة في نيجيريا في تعطيل إمداداتهما الأمر الذي أثر على إنتاج أوبك هذا العام.

وقال سام سيزوك، المحلل في وكالة الطاقة السويدية، إن "السوق تشهد وفرة في المعروض ولكنها ليست وفرة مفرطة وإلا لكانت الأسعار قد هوت بشدة."

ويعد إنتاج أوبك في نوفمبر/الثاني الأدنى منذ مايو/أيار عام 2011، حين ضخت المنظمة 28.90 مليون برميل يوميا وفق ما أظهرته مسوح رويترز.

وتراجع الإنتاج إلى أقل من 30 مليون في أكتوبر/تشرين الأول للمرة الأولى يناير/كانون الثاني 2012 حين تم تحديد هذه الكمية كمستهدف لإنتاج منظمة أوبك.

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو دول المنظمة الأربعاء في فيينا لدراسة تعديل سقف الانتاج.

ونقلت رويترز عن مندوبين يحضرون اجتماعات المنظمة أنه نظرا لأن الأسعار فوق 100 دولار للبرميل فإنه من المحتمل الإبقاء على سقف الإنتاج دون تغيير.

المزيد حول هذه القصة