الشهرستاني: اتفاق تركيا والعراق على ضرورة موافقة بغداد على أي صادرات نفطية

الشهرستاني
Image caption جاءت تصريحات نائب رئيس الوزراء العراقي الشهرستاني بعد اجتماع مع وزير الطاقة التركي تانر يلدز

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني أن الحكومتين العراقية والتركية اتفقتا على أن صادرات النفط من أي مكان في العراق يجب أن لا تتم إلا بموافقة رسمية تقرها الحكومة المركزية في بغداد.

وفي ذلك إشارة واضحة إلى خلاف الحكومة المركزية العراقية مع إقليم كردستان في شمال العراق بشأن الصادارت النفطية التي يصدرها الإقليم إلى تركيا بمعزل عن وزارة النفط في الحكومة المركزية في بغداد.

وجاءت تصريحات نائب رئيس الوزراء العراقي بعد اجتماع مع وزير الطاقة التركي تانر يلدز، الذي يزور العاصمة العراقية في مسعى لحل الخلاف بشأن تصدير النفط من مناطق إقليم كردستان المحاذية لتركيا في شمال العراق.

وشدد الشهرستاني على أنه اتفق مع يلدز على أن أي صادرات يجب أن تقرها الحكومة المركزية قبل تنفيذها، وأنه سيتم بحث الآليات لتنفيذ ذلك.

زيارات متبادلة

وقد شهدت العلاقات العراقية التركية تحسنا نسبيا في الأشهر القليلة الماضية بعد نحو عامين من البرود والخلافات بشأن العديد من القضايا الثنائية والإقليمية.

Image caption أعلن العراق عن ارتفاع صادرات النفطية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني.

وتبادل المسؤولون في البلدين الزيارات، وكان آخرها زيارة رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي الى أنقرة وزيارة وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الى العراق.

من جهة أخرى،أعلن العراق عن ارتفاع صادراته النفطية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني لتصل الى 2.381 مليون برميل مقارنة بـ 2.253 مليون برميل في الشهر السابق له.

واجمل المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد في تصريحات صحفية إيرادات العراق من هذه الصادرات بـ 7.3 مليار دولار، إذ كان متوسط بيع النفط 103 دولارات للبرميل الواحد.

المزيد حول هذه القصة