بوينغ تفوز بعقد قيمته 6,5 مليار لتزويد "الكندية" بطائرات 737 MAX

Image caption طائرة بوينغ 737 MAX

أبرمت شركة "اير كندا" للنقل الجوي عقدا لشراء 61 طائرة من طراز 737 MAX من شركة بوينغ بقيمة 6,5 مليار دولار، مما يمثل نصرا كبيرا لبوينغ على منافستها ايرباص الاوروبية.

وستخلف الطائرات الجديدة طائرات ايرباص ذات البدن الضيق التي تستخدمها "الكندية" حاليا.

وقالت "اير كندا" إن الطائرات الجديدة ستمكنها من خفض تكاليف الوقود والصيانة بنسبة 20 بالمئة.

يذكر ان شركات النقل الجوي مهتمة جدا بتحديث اسرابها من الطائرات بنماذج جديدة اكثر كفاءة وتوفيرا للتمكن من التنافس في سوق يتميز بارتفاع اسعار الوقود وانخفاض الارباح.

وجاء في تصريح ادلى به كالين روفينيسكو المدير التنفيذي للشركة الكندية "ان تجديد سربنا من الطائرات ذات البدن الضيق العامل في امريكا الشمالية بطائرات جديدة تتميز بكفاءة عالية في استهلاك الوقود يعتبر عنصرا اساسيا في سعينا لترشيد الانفاق."

يذكر ان سوق الطائرات ذات البدن الضيق التي تتمكن من استيعاب من 100 الى 200 مسافر يتوقع له ان يعود على الشركات المنتجة للطائرات بارباح تتجاوز الـ 20 ترليون دولار في السنوات العشرين المقبلة.

وتهيمن على هذا السوق في الوقت الراهن طائرتا ايرباص A320 وبوينغ 737.

ويشمل العقد الذي ابرمته "اير كندا" مع بوينغ حقوق شراء 48 طائرة اضافية.

ويقول المحللون إن قرار "اير كندا" استبدال طائرات ايرباص بطائرات بوينغ يعتبر شهادة مهمة للشركة الامريكية.

المزيد حول هذه القصة