خطط بريطانية لتوسيع مطاري هيثرو وغاتويك

مطار هيثرو
Image caption يقول رئيس لجنة المطارات إن التحدي في توسيع الطاقة الاستيعابية للمطارات ليس صعبًا.

وضعت هيئة المطارات البريطانية خطة إنشاء مهابط طيران جديدة في مطارَي هيثرو وغاتويك ضمن القائمة النهائية لخياراتها لتوسيع الطاقة الاستيعابية للمطارات في البلاد.

وتشمل القائمة المكونة من ثلاثة خيارات إضافة مهبط ثالث في هيثرو، لزيادة طول المهبط الحالي، وآخر في غاتويك.

وتخطط الهيئة التي يرأسها السير هاورد ديفيس لإنشاء مطار جديد في آيل غرين شمالي مقاطعة "كنت"، فيما تعتزم اللجنة إصدار تقريرها النهائي بحلول صيف 2015.

وقال هاورد إنه طُلب منه العام الماضي بحث التوسع في القدرة الاستيعابية لحركة الطيران في بريطانيا، والخروج بخطة كاملة.

وأوضح أن الهيئة خلصت في تحليل لها إلى أن هناك حاجة لمهبط جديد على الأقل بحول عام 2030.

وأضاف أن التحدي في توسيع تلك القدرة ليس أمرا صعبًا، لكنه سيصبح كذلك ما لم يجر اتخاذ إجراء عاجل".

''كارثة''

أما عمدة لندن بوريس جوسنون فوصف إنشاء مهبط جديد في مطار هيثرو بـ "الكارثة"، وأضاف أنه سيواصل تأييده لإنشاء مطار في آيل غرين شمالي مقاطعة كنت، وذلك عقب انتهاء اللجنة من تقريرها.

وتابع أن "إنشاء مطار جديد في مصب النهر خيار محوري يمكننا الوثوق به، لكنه جرى التخلي عنه، أما الإبقاء على هذا الخيار سيضعنا أمام خيارين، كما يقول ديفيس، هما إما تراجع له آثار ضارة، أو بلورة رؤية جذرية للتوسع".

غير أن مؤيدي فكرة توسيع مطار هيثرو يرون أن هذا الخيار سيكون أسرع وأقل تكلفة من أي خيارات أخرى، وسيحافظ على مركز بريطانيا كمحور طيران عالمي.

وبعث مسؤولو مطار هيثرو إلى الهيئة شهادات تفيد بإمكانية إنشاء المهبط بحلول 2029 بزيادة بلغت 260 ألف رحلة.

وقال الرئيس التنفيذي لمطار هيثرو كولن ماثيو لبي بي سي، إن الأمر بالنسبة لهيثرو يعد أمرًا جوهريًا، فمن المهم للمؤسسات التجارية والشركات أن يمكنها السفر حول العالم من مراكز تشهد نموا اقتصاديا متزايدا.

Image caption المكانة الجديدة لحركة الطيران في لندن كما تراها وزارة النقل

ويعد مطار هيثرو أحد أكثر المطارات في العالم نشاطًا، إذ استقبل عام 2012 نحو 70 مليون مسافر، لكنه يعمل بـ 98 في المئة من طاقته.

وألغت الحكومة الائتلافية عندما تولت السلطة في 2010 خطة حكومة حزب العمال بإنشاء مهبط ثالث في هيثرو.

وقال باتريك مكلوغلين، وزير النقل البريطاني إن الحكومة ستتمسك بتعهدها بعدم إنشاء مهبط جديد في هيثرو قبل عام 2015.

وأضاف لبي بي سي: " لن نبني مهبطا ثالثا من خلال هذا البرلمان، وسنتمسك بالتزامنا الوارد في بيان الحكومة."

المزيد حول هذه القصة