مليون عاطل أميركي يفقدون إعانات البطالة

Image caption وعد الرئيس أوباما بالدفع في إتجاه تمديد إعانات البطالة

من المتوقع أن يفقد أكثر من مليون عاطل أميركي إعانات البطالة التى كانت تمنح لهم بموجب برنامج فيدرالي للمعونات الطارئة.

وينتهي العمل بهذا البرنامج يوم السبت.

ولم يتوصل النواب إلي اتفاق يسمح بتمديد العمل بهذا البرنامج قبل بدء العطلة الشتوية للكونجرس.

وكان الرئيس السابق جورج دبليو بوش قد اعتمد برنامج "الإعانات العاجلة على البطالة" فى بداية فترة الركود سنة 2008.

وسمح هذا البرنامج للعاطلين بالحصول على معاش شهري يبلغ متوسطه 1.166 دولار مدة 73 أسبوعا من تاريخ فقد الوظيفة.

ويقول البيت الأبيض إن هذه الإعانات سمحت للملايين من الأسر بالبقاء خارج دائرة الفقر، إلا أن الجمهوريون يستكثرون الميزانية السنوية للبرنامج والتى تبلغ 25 مليار دولار.

وتأتي هذه الأزمة بعد شهرين من "معركة الميزانية" التي اشتعلت داخل الكونجرس الأمريكي ووتسببت في شلل الحكومة.

"أولوية قصوى"

ووعد الرئيس باراك أوباما بالدفع في اتجاه تمديد برنامج الإعانات بعد عودة الكونجرس للانعقاد مع بداية شهر يناير/كانون الثاني.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش ارنست "إن إدارة الرئيس أوباما ستدفع الكونجرس للتحرك السريع - بحزبيه معا - من أجل معالجة هذا الموضوع الذي يمثل أولوية اقتصادية قصوى. وهو ما كانت تفعله الإداره طيلة الأسابيع الماضية."

ويقدر عدد المواطنين الذين سيحرمون من تلك الإعانات فى المرحلة الأولية بنحو 1.3 مليون مواطن.

ومن المتوقع أن يتأثر عدة ملايين آخرين في مرحلة لاحقة حيث يستمر برنامج الإعانات لستة أشهر أخرى فى بعض الولايات.

وكانت هذه الإعانات تهدف إلى مساعدة الأمريكيين الذين فقدوا وظائفهم فى فترة الركود الإقتصادي ولم يستطيعوا الحصول على عمل آخر.

وتقول وزارة العمل الأمريكية إن معدل البطالة في الولايات المتحدة قد واصل التراجع إلى 7 في المئة وهو أقل معدلاته منذ خمس سنوات.

إلا أنه على المدى البعيد تظل معدلات البطالة تؤرق الإقتصاد الأمريكي حيث يعاني نحو 4.1 مليون من بطالة تلازمهم منذ ستة أشهر أو أكثر.

المزيد حول هذه القصة