مجلس الشيوخ الأمريكي يعين جانيت يلين على رأس الاحتياطي الفيدرالي

جانيت يلين
Image caption يلين هي المرأة الأولى التي تتبوأ منصب محافظ البنك المركزي

أقر مجلس الشيوخ الأمريكي تعيين جانيت يلين على رأس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، بغياب عدد من الشيوخ الذين تخلفوا بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقد وافق 56 من أعضاء المجلس على التعيين بينما عارضه 26.

وهذه هي المرة الأولى التي تعين فيها امرأة محافظة للبنك المركزي الأمريكي.

ورحب الرئيس باراك أوباما بإقرار التعيين وقال في بيان صدر عنه "سيحظى الشعب الأمريكي بشخص يدرك أن هدف السياسات الاقتصادية هو تحسين ظروف حياة الأشخاص".

وكانت يلين، وهي في الأصل من نيويورك، عضوا في مجلس المستشارين الاقتصاديين في عهد إدارة الرئيس السابق بيل كلينتون.

وقد أثنى بعض الشيوخ على اهتمام يلين بموضوع البطالة أثناء الجلسة التي جرى فيها تعيينها.

ويلين هي أول محافظ للبنك المركزي يعينه رئيس ديمقراطي منذ غادر بول فولكر المنصب عام 1987.

وستواجه يلين تحديات صعبة في المنصب، وإن كان يتوقع منها الاستمرار في سياسة سلفها بيرنانكي في الحفاظ على معدل الفائدة البنكية منخفضا.

وكانت يلين من مؤيدي سياسة التحفيز الاقتصادي، التي اعتمدت برنامجا لشراء السندات بمعدل 75 مليار دولار في الشهر.

وقد حاول البنك المركزي من خلال شراء سندات قروض الإسكان الإبقاء على معدل الفائدة البنكية منخفضا.

وتمكن البنك المركزي باتباع تلك السياسة من توفير أصول بقيمة 4 تريليون دولار منذ بدء سياسة التحفيز الاقتصادي عقب بزوغ أزمة القروض عام 2008-2009.

وعلى الرغم من أن البنك المركزي قد أعلن تخفيض قيمة التحفيز الاقتصادي في شهر ديسمير/كانون أول من 85 مليار دولار إلى 75 مليار دولار شهريا إلا أن يلين تواجه تحدي اتخاذ القرار وتحديد كيفية وضع نهاية لبرنامج التحفيز الاقتصادي.

المزيد حول هذه القصة