انخفاض صادرت نفط جنوب السودان بسبب النزاع المسلح

Image caption النزاع المسلح أدى إلى اضطراب في إنتاج النفط.

قالت مصادر إن جنوب السودان خفضت صادراتها من النفط في شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني، لأن النزاع المسلح سبب خللا في الإنتاج.

وتواجه أحدث دولة في العالم مخاطر حرب أهلية، بسبب اندلاع معارك بين القوات الحكومية ومتمردين منذ ثلاثة أسابيع، وهو ما دفع شركات النفط إلى إجلاء عمالها وموظفيها من مواقعهم.

ويأتي هذ الاضطراب في الإنتاج بعد ستة أشهر من توقف طويل تسبب فيه خلاف مع دولة السودان المجاورة.

وستنخفض صادرات خام دار بلاند الثقيل بحجم 6،4 مليون برميل يوميا في شهر يناير/كانون الثاني، اي بنسبة 21 بالمئة عن الصادرات التي كانت متوقعة قبل النزاع.

فقد تم تأجيل شحنتين كان مقرر تسليمها في شهر يناير/كانون الثاني إلى شهر فبراير/شباط المقبل.

واقتنت الشركة الصينية ساينوبيك 6 من شحنات جنوب السودان السبع.

ويستخرج خام دار بلاند من ولاية أعالي النيل في الكتلتين 3 و7، المملوكتين لشركة بترودار.

ولم يتسن الاتصال بالشركتين الصينية ساينوبيك والماليزية بتروناس، أكبر المساهمين في بترودار، للتعليق على الخبر.

وانخفض إنتاج بلاند في جنوب السودان أيضا الشهر الماضي بسبب وقف الإنتاج في ولاية الوحدة.

المزيد حول هذه القصة