جاغوار لاند روفر تحقق مبيعات قياسية

Image caption مبيعات السيارات في بريطانيا آخذة في الصعود

حققت شركة السيارات جاغوار لاند روفر مبيعات قياسية عام 2013 بلغت حوالي نصف مليون سيارة على مستوى العالم.

ويمثل هذا الرقم زيادة قدرها 20 بالمئة في مبيعات الشركة التي تمتلك عدة مصانع في مقاطعتي ويست ميدلاند وميرسيسايد في بريطانيا.

وتعتبر الولايات المتحدة وألمانيا من الأسواق الصاعدة لسيارات لاندروفر المصنعة في الهند.

تأتي هذه الزيادة مصاحبة لرواج عام في سوق السيارات حيث يتعافي الإقتصاد في المملكة المتحدة وكذلك في عدة دول أخرى ذات أهمية محورية لتلك السوق.

وكانت ماركة لاندر روفر قد باعت 350 ألف سيارة حول العالم، مما يمثل 80 بالمئة من مجمل مبيعات شركة جاغوار لاند روفر.

عمالة متزايدة

وإرتفعت مبيعات جاغوار بحد ذاتها بنسبة 42 بالمئة في عام 2013 حيث تزايد عملائها في الولايات المتحدة والهند والمانيا.

ونظراً لهذا الإقبال، عينت الشركة ألفي موظفاً جديداً، ليصبح عدد موظفيها في المملكة المتحدة أكثر 26 ألفاً.

ولفتت جمعية مصنعي وتجار السيارات إلى أن مبيعات السيارات في بريطانيا آخذة في الصعود منذ عام 2007 بفضل تعافي الإقتصاد وبرامج التمويل الميسر وإعادة مبالغ التأمين لمن لم يستغلها.

ويشير مراسل بي بي سي لشؤون الإقتصاد جو لينام إلى تبدل إيجابي في أحوال شركة جاغوار لاند روفر التي لجأت فروعها في الهند إلى طلب معونات مالية من الحكومة البريطانية عام 2007 حين اشتدت أزمة الكساد.

وتعتبر شركة فولز فاغن من ضمن الشركات المستفيدة من هذا التحول العالمي، حيث أعلنت الأسبوع الماضي أن سياراتها الفاخرة من ماركة بورش وأودي وبنتلي حققت أرقام مبيعات قياسية في عام 2013 بفضل الإقبال على السيارات الفخمة في سوقي الصين والهند الصاعدين.

المزيد حول هذه القصة