الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يخفض برنامج شراء السندات

مصدر الصورة .
Image caption يأتي قرار البنك المركزي تخفيض حجم برنامج شراء السندات بعد النمو الاقتصادي الذي شتهدته البلاد

أعلن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) عن تخفيض حجم برنامج شراء السندات بحوالي 10 مليارات دولار أميركي من 75 مليار دولار إلى 65 مليار دولار وذلك من أجل تقليص جهود التحفيز المالي.

وكان البنك المركزي يشتري السندات المالية في خطوة لإبقاء سعر الفائدة منخفضاً ولدفع عجلة الاقتصاد في البلاد.

وقال البنك المركزي في بيان إن "هناك إزدياد في نسبة النمو الاقتصادي" منذ اجتماعه في كانون الأول/ديسمبر، مضيفاً "مع أن هذه الخطوة كانت متوقعه، إلا أن أن سعر الأسهم إنخفض جراء تخفيض حجم شراء السندات".

وأوضح البنك أنه أبقى على سعر الفائدة الرئيسية عند مستواه المنخفض القياسي دون تغيير مؤكدا أن هذا السعر القريب من صفر في المئة سيستمر "لفترة طويلة من الوقت".

وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2011، التي يوافق فيها جميع أعضاء هيئة المجلس الاحتياطي على قرار تخفيض نسبة شراء السندات المالية بإلاجماع.

وكان المجلس أطلق برنامج شراء السندات في كانون الأول/ديسمبر 2012 بهدف المساهمة في إنعاش الاقتصاد الأمريكي المتعثر. وبدأ البرنامج بشراء ما قيمته 85 مليار دولار شهريا.

وعندما بدأ أداء الاقتصاد يتحسن خلال العام الحالي، تزايدات التوقعات بشأن اتجاه الاحتياطي الفيدرالي بسحب سياسات التحفيز الاقتصادي ومنها برنامج شراء السندات وخفض سعر الفائدة إلى حوالي صفر في المئة.

وعلى نحو متصل، كان البنك المركزي التركي رفع اسعار الفائدة الاربعاء إلى 12 في المئة من 7.75 في المئة وسعر فائدة الإقراض لليلة الواحدة إلى 8 في المئة من 3.5 في المئة وذلك بعد إجتماع طارئ للجنة السياسية النقدية لوقف التدهور المستمر لليرة التركية.

ويترقب المحللون اليوم تداعيات قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي على الأسواق المحلية والعالمية خاصة في البلدان ذات الاقتصادات الناشئة، الأمر الذي سينعكس على قرارات المجلس بتقليص آخر لبرنامج تحفيز شراء السندات المالية في مارس/آذار المقبل.

المزيد حول هذه القصة