نمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 3.2% في الربع الأخير من 2013

مصدر الصورة Getty
Image caption قال البنك المركزي الأمريكي إن نمو النشاط الاقتصادي بدأ يلتقط أنفاسه منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

قالت وزارة التجارة الأمريكية إن اقتصاد البلاد سجل نموًا بنسبة 3.2 في المئة في الربع الأخير من عام 2013.

ويتوقع كثيرون أن العام 2014 سيشهد أقوى نمو منذ انتهاء أزمة الركود الاقتصادي في منتصف عام 2009.

وقد أدى هذا التفاؤل بشأن تعافي أكبر اقتصاد في العالم إلى تخفيف إجراءات التحفيز التي يعتمدها مجلس الاحتياطي الفيدرالي أكثر فأكثر.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي إن هذه الإجراءات ستؤدي إلى تقليص شراء السندات الشهرية بعشرة مليارات دولار لتستقر عند 65 مليار دولار.

وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي يهدف من خلال برنامج شراء السندات إلى ضخ الحياة في الاقتصاد الأمريكي وإبقاء معدلات الفائدة طويلة الأجل متدنية.

وقال مجلس الاحتياطي الأسبوع الجاري إن النشاط الاقتصادي حقق ازدهارا منذ شهر ديسمبر/كانون الأول.

وأضاف المجلس أن الإنفاق الاستهلاكي شهد انتعاشا أيضا.

طفرة استهلاكية

وقال بيل بلاين، كبير المحللين في مؤسسة "مينت بارتنرز"، لبي بي سي إن أرقام الخميس كانت مشجعة.

وأضاف بلاين "جاءت الأرقام كما هو متوقع، وبرهنت على أن الاقتصاد الأمريكي يتعافى ويكتسب قوة. لقد صارت الكثير من مشاكل أمريكا الاقتصادية جزءًا من الماضي، ونستطيع أن نصف الوضع الحالي بالنمو المستديم."

ومضى بلاين للقول إنه بالرغم من ذلك، فإن النمو الذي يحركه الإنفاق الاستهلاكي يستدعي التفكير.

وتابع قائلا:"يجب أن نسأل أنفسنا ما إذا كانت الطفرة الاستهلاكية ستستمر، وإذا كانت مستدامة."

وأوضح أن "هناك الكثير من أبناء الطبقة المتوسطة في أمريكا يعانون من تعثر السيولة المالية، وفي حالة ارتفاع أسعار الفائدة، سيعاني المستهلك من جراء ذلك."

وقالت وزارة التجارة إن الاقتصاد الأمريكي نما بنسبة 1.9 في المئة في 2013 ، وهو انخفاض عن نسبة 2.8 في المئة التي شهدها عام 2012.

ويعد تراجع الإنفاق وزيادة الضرائب الفيدرالية سببا لتقويض النمو بشكل عام في 2013.

وقد سجل الاقتصاد زيادة بواقع 0.8 في المئة في الربع الأخير من العام الماضي مقارنة بالربع الثالث، وهو ما يتفق مع توقعات خبراء الاقتصاد.

المزيد حول هذه القصة