تراجع واضح في بورصة قطر إثر قرار السعودية والامارات والبحرين سحب سفرائهم

مصدر الصورة Reuters
Image caption قلل محللون من أثر القرار على العقلات الاقتصادية بين قطر وجيرانها

تراجع مؤشر البورصة القطرية الاربعاء بشكل واضح إثر اعلان السعودية والإمارات والبحرين سحب سفرائها من الدوحة احتجاجا على ما وصفته بتدخل قطر في شؤونها الداخلية.

كما أثر هذا التوتر في العلاقات الخليجية على معظة أسواق الدول الخليجية التي تراجعت بفعل تاثر معنويات المستثمرين بفعل هذا القرار الغير مسبوق منذ انشاء مجلس التعاون الخليجي في مطلع الثمانينيات.

وقالت الدول الثلاث في بيان إن من بين دوافع ذلك القرار "المحافظة على أمن واستقرار دول المجلس، الذي نصت الاتفاقية الأمنية الموقعة بين دول المجلس على أنه مسئولية جماعية".

واستبعد محللون من أن تهدد هذه الخطوة العلاقات التجارية القوية بين دول المجلس.

ووصف عبد الله علاوي مساعد المدير العام ورئيس الأبحاث في الجزيرة كابيتال هذه الخطور بأنها "اتفاق دبلوماسي في هذه المرحلة لإظهار الاستياء من بعض السياسات".

وأضاف، حسبما نقلت وكالة رويترز للأنباء "لا أرى أي تهديد للعلاقات التجارية أو الاقتصادية بين دول مجلس التعاون الخليجي في الوقت الراهن."

وأغلق مؤشر بورصة الدوحة على تراجع 2.1 بالمئة في أكبر خسارة يومية له في أكثر من ستة أشهر.

ومالت تعاملات المستثمرين غير القطريين إلى البيع وكذلك تعاملات المستثمرين القطريين من الأفراد.

المزيد حول هذه القصة