تراجع اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بعد تدخل بنك الصين المركزي

مصدر الصورة Getty
Image caption تشير توقعات السوق إلى معاودة إحكام الصين قبضتها على سعر صرف اليوان

تراجع اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي في أعقاب اتخاذ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) قرارًا بمضاعفة حجم التداول اليومي للعملة الوطنية مقابل الدولار بواقع اثنين في المئة.

ويأتي ذلك في إطار التزام الصين بأن يلعب السوق دورًا أكبر في اقتصادها كخطوة لتحويل اليوان إلى عملة عالمية.

ولكن تداول العملة الصينية مقابل الدولار بدا محدودا، ما يرجح الرأي بأن البنك المركزي سوف تعاود التدخل للتحكم في سعر الصرف بقوة لوقف تذبذب اليوان المحتمل.

وتشير توقعات السوق إلى أن الصين سوف تحكم قبضتها على سعر الصرف بعد أن يتغلب المستثمرون على مخاوف تراجع النمو الاقتصادي الصيني والشكوك التي تحيط بجودة سندات الشركات الصينية.

ويرى خبراء في أسواق المال إمكانية حدوث ذلك خلال الأسابيع القليلة المقبلة لتفادي التأرجح الشديد في قيمة العملة.

عملية مستمرة

ويُعد ذلك جزءًا من عملية مستمرة تباشرها الصين بهدف الدفع باليوان إلى سوق العملات بقوة كعملة عالمية ليتمتع المضاربون بقدر أكبر من الحرية في تداوله.

غير أن محلل أسواق المال بيتر إشو قال :"الحد من تدخلات البنك المركزي في سعر الصرف يسير على وتيرة أبطأ مما كان متوقعًا، لكنه جزء من عملية مدروسة بشكل جيد من جانب السلطات المالية."

ومن المتوقع على المدى الطويل أن يسمح البنك المركزي لليوان بالتداول في نطاقات أوسع كإشارة إلى الثقة في قدرة العملة الصينية على دعم تعاملات المضاربين في السوق، وإلى أن الاقتصاد الصيني قد وصل إلى درجة من النضج تكفي للتغلب على حالة الضبابية التي تحيط بسعر الصرف.

مصدر الصورة Getty
Image caption قد يتحول اليوان إلى عملة عالمية عندما تتوقف الصين عن التدخل في سعر الصرف

ويُفترض أن يفسح ذلك القرار المجال أمام البنك المركزي للتقليل من التدخلات في سعر الصرف وتأثيرها على التعاملات اليومية، وأن يساعد الصين على إجراء إصلاحات من شأنها دعم مكانة اليوان بين العملات العالمية الأخرى.

وأضاف إشو :"الصين لا تريد ارتفاع قيمة اليوان وسط معدلات تضخم مرتفعة. فقد منحت عملتها الفرصة للارتفاع، لكنها قد تتدخل لوقف ذلك في المستقبل."

وكان قرار أصدره البنك المركزي الصيني يوم السبت الماضي قد سمح بمضاعفة التدول اليومي لليوان مقابل الدولار بواقع اثنين في المئة صعودًا وهبوطًا.

وكانت ردة الفعل المباشرة للقرار هي تراجع اليوان مقابل الدولار بواقع 0.29 في المئة تحت مستوى نقطة التعادل بين العملتين عند افتتاح التعاملات ليسجل الدولار 6.16 يوان.

وشهد اليوان المزيد من الهبوط على مدار التعاملات اليومية حيث وصل سعر الدولار 6.1642 يوان، وهي مستويات أقل من سعر إغلاق الأسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة