كريدي سويس يدفع 885 مليون دولار لتسوية قضية رهون عقارية

مصدر الصورة AFP
Image caption السندات كانت مركز الأزمة المالية العالمية.

وافق مصرف كيردي سويس على دفع 885 مليون دولار لتسوية قضية مزاعم التلاعب في بيع ضمانات الرهن العقاري بالولايات المتحدة، قبل الأزمة المالية العالمية الحالية.

وواجه المصرف السويسري اتهامات بتضليل عملاقي الرهون العقارية المدعومين من الحكومة الأمريكية، فاني ماي وفريدي ماك.

ومن المقرر أن تحصل فاني ماي على 234 مليون دولار، بينما تحصل فريدي ماك على 651 مليون دولار من أموال التسوية.

وكانت الشركتان افادتا من صفقة إنقاذ حكومية في عام 2008.

وقد تمت استعادة مبلغ 10 مليارات دولار من المصارف في عمليات مشابهة للتسوية مع كريدي سويس.

وتعد التسوية مع كريدي سويس تاسع تسوية تبرمها الوكالة الفيدرالية لتمويل الإسكان في سعيها لاستعادة 200 مليار دولار من الضمانات المالية المدعومة بالرهون العقارية، وهي أداة الاستثمار التي كانت في قلب الأزمة المالية العالمية.

وقد رفعت الوكالة 18 دعوى قضائية ضد مصارف عملاقة منذ عام 2011.

وأعلن كريدي سويس أن التسوية الأخيرة حلت أكبر قضاياه المتعلقة بالرهون العقارية التي ينظرها القضاء.

وتغطي التسوية ضمانات بقيمة 16.6 مليار دولار تم بيعها إلى فاني ماي وفريدي ماك بين عامي 2005 و2007.

ونتيجة التسوية، سوف يقلل كريدي سويس من أرباحه السنوية في عام 2013 بمقدار 311 مليون دولار، وفق إعلان المصرف.

المزيد حول هذه القصة