اتهام مهندس في جنرال موتورز باعتماد نظام تشغيل لا يتوافق مع معايير الشركة

مصدر الصورة .
Image caption وجهت انتقادات للشركة لعدم استدعائها السيارات ذات نظام التشغيل غير الآمن في قت مبكر

أفادت تقارير بأن مهندس في مجموعة جنرال موتورز الأمريكية وافق على إجراء تغييرات في تصميم نظام التشغيل في سياراتها متجاهلاً معايير السلامة التابعة للشركة مما أدى إلى مقتل العشرات من الأشخاص.

وقامت الشركة باستدعاء حوالي 2.6 مليون سيارة بسب وجود عيوب فيها قد تؤدي إلى وقف المحرك في السيارة.

ووجهت انتقادات للشركة لعدم استدعائها هذه السيارات في وقت سابق.

وبلغ عدد السيارات المستهدفة بعملية الاستدعاء حوالي 37. 1 مليون سيارة، انتجت قبل عام 2007.

وكانت الشركة قد أعلنت الأسبوع الماضي بأنها ستسحب 800 ألف سيارة مصنعة بين 2008-2011 من إنتاج ساتورن ايون وشيفورليه التابعة لمجموعة جنرال موتورز.

وقال محققو الكونغرس إن جنرال موتورز لم تلتزم في تصاميمها لنظام التشغيل لسياراتها في عام 2008 -2011 لمعاييير الشركة، مما أدى إلى زيادة نسبة الوفيات جراء هذه الحوادث، فالخلل في مفاتيح التشغيل في السيارة يمكن أن يؤدي إلى وقف المحرك وأغلب الأنظمة الكهربائية.

وأشار تحليل للإدارة الوطنية للسلامة المرورية الأمريكية إلى أن 14 حادثاً مميتاً كان بسبب عطل كهربائي أو في توجيه المحرك أو في عدم انتفاخ الوسائد الهوائية، مضيفاً أن تصاميم هذه السيارات يعود ما بين 2008 -2011 الذي يتم استدعاؤها حالياً.

ومن المقرر أن تستمتع لجنة الكونغرس إلى ماري بارا الرئيسة التنفيذية لمجموعة جنرال موتورز الأمريكية يوم الثلاثاء بشأن العيوب في جهاز التشغيل لبعض سيارات المجموعة.

المزيد حول هذه القصة