غازبروم: أوكرانيا لم تسدد ديونها رغم انقضاء الموعد النهائي

غازبروم مصدر الصورة Reuters
Image caption تدين أوكرانيا بمبلغ 2.2 مليار دولار لشركة غازبروم الروسية.

أعلنت شركة غازبروم الروسية أن أوكرانيا لم تسدد أيا من الديون المترتبة عليها على الرغم من انقضاء الموعد النهائي في منتصف ليل الاثنين (بتوقيت موسكو).

وقال متحدث باسم شركة غازبروم لوكالة رويترز للأنباء "ليس ثمة أي دفع من جانب أوكرانيا".

وتدين أوكرانيا بمبلغ 2.2 مليار دولار لشركة غازبروم عن تجهيزها بالغاز الطبيعي.

ولم توضح شركة غاز بروم ماهو الإجراء الذي ستتخذه إذا فشلت أوكرانيا في سداد ما بذمتها. وسبق أن تخلفت أوكرانيا عن سداد دفعات سابقة للشركة من دون توجيه عقوبة لها.

على أنه سبق لشركة غاز بروم أن قطعت تجهيز الغاز عن أوكرانيا في السنوات الأخيرة بسبب خلافات على سعر الغاز.

وقد حدث ذلك خلال فصل الشتاء في عام 2005 وعام 2008.

"عدوان اقتصادي"

وأصبح تجهيز الغاز لأوكرانيا قضية سياسية كبرى في ظل التدهور الشديد في العلاقات بين روسيا وأوكرانيا.

وقد رفضت أوكرانيا في عطلة نهاية الأسبوع خطوات روسية لمضاعفة سعر إمدادات الغاز الروسي اليها مهددة باتخاذ إجراءات قانونية.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت أرسيني ياتسينيوك إن رفع موسكو (لسعر الغاز) كان شكلا من "العدوان الاقتصادي".

وقال وزير الطاقة في حكومته إن أوكرانيا ستحاول التفاوض للتوصل إلى صفقة للغاز، لكنه حذر في الوقت نفسه من أنه إذا فشلت المحادثات فأن على الأوكرانيين أن يستعدوا لقيام روسيا بقطع تجهيز الغاز عنهم.

وتقول موسكو إن تغيير الأسعار جاء نتيجة لفشل كييف في دفع القوائم التي بذمتها.

وقامت شركة غازبروم التابعة للحكومة الروسية برفع كلفة الغاز المصدر إلى أوكرانيا بنسبة 81 في المئة ليصبح 485.50 دولارا بعد أن كان 268.50 دولارا لكل 1000 متر مكعب من الغاز.

وتخوض أوكرانيا مفاوضات طوارئ مع الدول الغربية لايجاد تجهيزات بديلة للغاز الروسي.

المزيد حول هذه القصة