بنك أوف أمريكا يدفع 783 مليون دولار تسوية لتضليل في خدمات بطاقات الائتمان

مصدر الصورة Getty
Image caption تضرر نحو ثلاثة ملايين من زبائن البنك بممارسات البنك.

وافق بنك أوف أمريكا على دفع مبلغ 783 مليون دولار غرامات وتعويضات مالية ضمن تسوية قضائية لاتهامات وجهت إليه بتضليل الزبائن بشأن خدمة بطاقات الائتمان.

وسيعيد البنك مبلغ 738 كدفعات تعويضات مالية لزبائنه ومبلغ 45 مليون دولار إلى جهاز الاشراف والرقابة المالية الأمريكية.

وترتبط التعويضات بمبيعات البنك وعمليات تسويق دفع ديونه فضلا عن خدمات حماية هوية العملاء من السرقة ودفعات الخدمات الإضافية للفترة من 2010 الى 2012 .

ويقول جهاز الإشراف إن نحو ثلاثة ملايين من زبائن البنك قد تضرروا.

وقال مكتب الحماية المالية للمستهلك الأمريكي في بيان أصدره إن البنك قد "اقتطع فواتير بشكل غير عادل من الزبائن" عن منتجات حماية الهوية من السرقة و "استخدم أساليب تسويقية وممارسات بيع مضللة" في مجال حماية بطاقات الائتمان ودفعات الخدمات الإضافية.

ولم يقر بنك أوف أمريكا بهذه الاتهامات كما لم ينفها أيضا.

بيد أنه قال في بيان أصدره أنه أوقف تسويق منتجات حماية الهوية الإليكترونية من السرقة في ديسمبر/كانون الأول 2011 وخدمات منتجات إلغاء ديون بطاقات الائتمان في أغسطس/آب 2012 .

وتأتي هذه التسوية بعد أسابيع من موافقة بنك أوف أمريكا على دفع مبلغ 9.5 مليار لتسوية اتهامات للبنك بتضليل مؤسستي تقديم القروض العقارية "Fannie Mae" و "Freddie Mac" قبل الأزمة العقارية في عام 2008.

المزيد حول هذه القصة