ارتفاع أسهم شبكة ويبو الصينية للتواصل الاجتماعي عند طرحها في أمريكا

موقع شبكة ويبو الصينية مصدر الصورة AFP
Image caption هجر نحو 28 مليون شخص موقع ويبو في 2003، وفقا لمركز معلومات شبكة الإنترنت في الصين.

ارتفعت أسهم شبكة ويبو الصينية، وهي شبكة للتدوين الموجز مثل تويتر، بما يقرب من 20 في المئة في اليوم الأول من التداول في سوق الأسهم الأمريكية، رغم بدايتها الضعيفة.

وقد حققت أسهم الشركة في بداية طرحها في سوق ناسداك الأمريكي 286 مليون دولار، والذي جاء أقل من المتوقع.

ومع ذلك، أقبل المستثمرون على أسهم الشركة، فأنتهت الأسهم اليوم عند 20,24 دولارا، بعد أن بلغت 17 دولارا فقط عند الافتتاح.

وانخفض عدد مستخدمي شبكة ويبو الاجتماعية على الإنترنت بعد أن شددت الرقابة الصينية سيطرتها على المناقشات التي تدور على موقع الشبكة على الإنترنت العام الماضي.

وقال مركز معلومات شبكة الإنترنت في الصين في تقريره السنوي إن ما يقرب من 28 مليون شخص هجروا موقع ويبو في عام 2013.

ولا يمكن أن تستخدم تلك الشبكة على الإنترنت إلا من قبل المواطنين الصينيين الذين يجب عليهم إثبات هوية حساباتهم من خلال أرقام هواتفهم المحمولة، والمسجلة بالفعل لدى السلطات الصينية.

وتمثل عملية البيع اختبارا كبيرا للطلب على أسهم شركات الإنترنت في الصين، وذلك قبل الطرح المتوقع لأعداد المستخدمين من قبل أحد الشركاء المالكين في ويبو، وهي مجموعة علي بابا. ونمت سوق الإنترنت في الصين لتصبح الأضخم على مستوى العالم، مع وجود أكثر من 500 مليون مستخدم لها.

واستفادت الشركات المحلية من ذلك النمو بشكل كبير، بسبب حظر البلاد لكبرى الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وتويتر، ومنعها من العمل في الصين.

وجذبت الشعبية المتزايدة لشبكات التواصل الاجتماعي انتباه السلطات في الصين، والتي سارعت إلى إسكات الأصوات المعارضة على شبكة الإنترنت.

المزيد حول هذه القصة