"علي بابا" الصينية تعلن طرحا أوليا لأسهمها في الولايات المتحدة

علي بابا الصينية تبدأ إجراءات طرح أولي في الولايات المتحدة مصدر الصورة AFP
Image caption تأسست شركة علي بابا عام 2005 وأصبحت أحد أكبر شركات الانترنت في العالم

تقدمت شركة علي بابا الصينية العملاقة بنشرة إصدار لإجراء طرح عام أولي لأسهمها في الولايات المتحدة، في خطوة يتوقع على نطاق واسع أن تكون واحدة من أكبر عمليات طرح الأسهم في التاريخ.

وقالت الشركة في هذه النشرة إنها تسعى لجمع مليار دولار، ولكن ينظر إلى هذا الرقم على أنه مجرد تقدير لحساب رسوم مختلفة.

ويتوقع محللون أن يرتفع هذا الرقم إلى أكثر من 15 مليار دولار وأن يتجاوز قيمة بيع أسهم شركة "فيسبوك".

ولم تكشف "على بابا" أي تفاصيل عن عدد أو سعر الأسهم التي تعتزم بيعها، كما لم تكشف عن البورصة التي تتطلع لإدراج أسهمها بها – بورصة ناسداك أو نيويورك.

نمو الهواتف الذكية

تأسست "على بابا" قبل 15 عاما من قبل رجل الأعمال الصيني جاك ما، وأصبحت قوة مهيمنة في التجارة الإلكترونية في الصين، كما باتت الآن أكبر متجر للتجزئة على الانترنت في البلاد.

وعلى الرغم من كون الشركة لاعبا رئيسيا في قطاع الالكترونيات منذ سنوات عديدة، إلا أن طرح أسهمها يعد أول فرصة أمام المستثمرين لمعرفة الجوانب المالية للشركة.

بلغت إيرادات الشركة 40.5 مليار يوان (6.5 مليار دولار) خلال الأشهر التسعة حتى نهاية ديسمبر/كانون أول 2013، محققة صافي ربح يصل إلى 2.9 مليار دولار.

وتكشف الوثائق أن قيمة مبيعات الشركة بلغت 248 مليار دولار العام الماضي من خلال أكثر من 11.3 مليار طلب شراء.

وتجاوز إجمالي قيمة البضائع التي باعتها الشركة العام الماضي مجموع مبيعات شركتي أمازون وإيباي مجتمعة.

وفي إشارة إلى أهمية الهواتف الذكية، قالت الشركة إنها كانت مسؤولة عن 72 بالمئة من تجارة الهواتف في الصين.

وهذا أمر مهم، في ظل المنافسة الكبيرة في الآونة الأخيرة بين علي بابا ومنافستها "تينسنت" - أكبر شركة انترنت في الصين – لجذب متسوقين لأجهزة المحمول.

ورجح محللون أن يكون هناك اهتمام كبير بأسهم الشركة، إذ يأمل المستثمرون أن تكون الشركة قادرة على تكرار نجاحها في الصين على نطاق عالمي.

وقال روجر إنتنر، محلل بارز ومؤسس شركة ريكون أناليتكس: "إذا كانت الشركة قادرة على نقل هذا النوع من الطاقة إلى خارج الصين، فستكون قادرة على أن تصبح قوة عالمية حقيقية في التجارة الإلكترونية".

أرباح غير متوقعة

ومن بين المساهمين الرئيسيين المتوقع أن يستفيدوا من هذا الطرح شركة "ياهو" الأمريكية العملاقة ومؤسسة "سوفتبنك" اليابانية.

وتملك ياهو 22.6 بالمئة من أسهم علي بابا، في حين تملك سوفتبنك 34 بالمئة من أسهم الشركة.

وكانت ياهو قد اشترت 40 بالمئة من أسهم الشركة عام 2005 مقابل مليار دولار.

وعادت ياهو لتبيع نصف هذه الحصة مرة أخرى إلى علي بابا عام 2012 مقابل 7.1 مليار دولار. وبموجب هذه الصفقة، دفعت الشركة الصينية لياهو 6.3 مليار دولار نقدا، علاوة على أسهم تفضيلية في الشركة بقيمة تصل لنحو 800 مليون دولار.

ووفقا للاتفاق بين الشركتين، يتعين على ياهو إما بيع جزء من حصتها المتبقية في على بابا مرة أخرى إلى الشركة الصينية قبل طرح الأسهم، أو تضمين أسهمها في الأسهم التي ستباع للمستثمرين.

وستظل "سوفتبنك" تمتلك حصة تزيد على 30 بالمئة من أسهم على بابا بعد طرح الأسهم.

المزيد حول هذه القصة