اتفاقية لانشاء شبكة سكك حديد صينية في شرقي افريقيا

مصدر الصورة AFP
Image caption اجتمع رئيس الحكومة الصينية بعدد من زعماء دول شرقي افريقيا

وقع رئيس الحكومة الصينية لي كيشيانغ في العاصمة الكينية نيروبي الاحد اتفاقيات مع عدد من زعماء دول شرقي افريقيا لانشاء شبكة سكك حديد تبدأ بربط ميناء مومباسا الكيني بالعاصمة ومن ثم تتفرع لتربط عدد من الدول المجاورة ببعضها.

وتم التوقيع على الاتفاقيات في المرحلة الاخيرة من جولة لي الافريقية، رغم ان الرئيس الكيني اوهورو كينياتا كان قد وقع مسبقا على الاتفاقية لدى زيارته بكين العام الماضي.

وقال الرئيس الكيني في مؤتمر صحفي مشترك حضره المسؤول الصيني وعدد من القادة الافارقة الاحد "ستنخفض كلفة نقل الاشخاص والبضائع عبر حدودنا بشكل كبير."

ووصف علاقات بلاده المزدهرة مع الصين بأنها "مبنية على الثقة المتبادلة"، وقال إن كينيا وجدت في الصين "شريكا نزيها."

من جانبه، قال رئيس الحكومة الصينية "إن هذا المشروع يبرهن على وجود تعاون ومنفعة مشتركة بين الصين ودول الشرق الافريقي، وان شبكة سكك الحديد هذه ستسهم بشكل كبير في تطوير البنية التحتية لقطاع النقل في المنطقة."

من جانبه، انتقد الرئيس الاوغندي يويري موسيفيني، الذي حضر المؤتمر الصحفي، الدول الغربية المانحة التي تنتقد حكومته بدعاوى الفساد ومعادة مثليي الجنس.

وقال "نحن سعداء بأن الصين تركز على القضايا الرئيسية المتعلقة بالتنمية. فالصينيون لا يريدون ان يعطونا دروسا في كيفية ادارة حكوماتنا المحلية والشؤون الاخرى التي لا اود ذكرها."

وكان الرئيس كينياتا قد اكد في السابق بأن من شأن شبكة السكك الجديدة خفض كلفة نقل من البضائع من 20 سنتا امريكيا للطن كل كيلومتر الى 8 سنتات.

وكلفت مؤسسة الطرق والجسور الصينية - احد فروع شركة انشاء طرق المواصلات الصينية - بتنفيذ الجانب الكيني من المشروع.

وكان مسؤولون قد قالوا في وقت سابق إن كلفة انشاء الشبكة من مومباسا الى الحدود الاوغندية ستبلغ 5 مليارات دولار بضمنها كلفة التمويل.

المزيد حول هذه القصة