نيويورك تايمز تستبدل أول رئيسة تحرير في تاريخها

صحفة نيويورك تايمز الأمريكية تأسست قبل 162 عاما مصدر الصورة AP
Image caption نيويورك تايمز اختارت أول أمريكي من أصول أفريقية لرئاسة تحريرها خلفا لأول سيدة تولت المنصب

في خطوة مفاجئة، أعلنت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، مغادرة جيل ابرامسون، أول إمرأة تتولى منصب رئيس التحرير التنفيذي، منصبها ليحل محلها مدير التحرير.

واختارت الصحيفة دين باكيت، مدير تحرير الصحيفة، 57 عاما، ليحل محل ابرامسون، ليكون أول أمريكي من أصول أفريقية يتولى هذا المنصب.

ولم يوضح أرثر سيلزبرغر جي آر، رئيس شركة نيويورك تايمز، الدوافع وراء هذا التغيير المفاجئ.

وكانت الشركة قد اختارت ابرامسون، 60 عاما، لتتولى هذا المنصب الهام لأول مرة في تاريخها، عام 2011، لتكون السيدة الأولى في هذا المنصب منذ تأسيس الصحيفة التي يبلغ عمرها 162 عاما.

وقالت ابرامسون، في بيان لها :"أحببت عملي في التايمز، عملت مع أفضل الصحفيين في العالم فعلوا الكثير للصحافة."

وفاز باكيت من قبل بجائزة بوليتزر للصحافة، وكان حرر من قبل صحيفة لوس أنجلوس تايمز.

وكانت أسهم شركة نيويورك تايمز قد سجلت انخفاضا كبيرا بلغ 4 في المائة، ويعد هو الأكبر خلال 28 عاما.

وكشفت الصحيفة الأمريكية أن صافي عائداتها بلغ 1.8 مليون دولار، وجاء في تقريرها أن كلا من مبيعات النسخة المطبوعة والإعلانات، سجلت نموا لأول مرة منذ عدة سنوات.

استقالة فرنسية

وشهد أمس الأربعاء أيضا استقالة ناتالي نوجايريد، أول سيدة تتولى منصب رئيس تحرير صحيفة لوموند الفرنسية.

وجاءت استقالة نوجايريد بسبب خلافات مع كبار العاملين في الصحيفة.

وفي خطاب نشرته لوموند على موقعها الإلكتروني، تحدثت رئيسة التحرير السابقة عن هجوم شخصي، أعاق خطتها للإصلاح الصحيفة.

المزيد حول هذه القصة