جنرال موتورز تسحب أكثر من مليوني سيارة في الولايات المتحدة

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تقول الشركة إن تلك الخطوة، والتي تطال العديد من السيارات التي تنتجها، ستكلفها نحو 200 مليون دولار

أعلنت شركة جنرال موتورز، عملاق صناعة السيارات الأمريكية، عن سحب 2,7 مليون سيارة إضافية، بسبب عيوب متعلقة بعمل المكابح.

وقالت الشركة إن تلك الخطوة، والتي تطال العديد من أنواع السيارات التي تنتجها، ستكلفها نحو 200 مليون دولار.

وفي الشهر الماضي، كشفت الشركة عن تحملها لمبلغ 1,3 مليار دولار لتغطية تكاليف سحب نحو 2,6 مليون سيارة بها عيوب أخرى تتعلق بمفاتيح التشغيل.

وقالت الشركة إن آخر عملية سحب للسيارات من الأسواق كانت بسبب رغبتها في التأكيد بشكل كبير على عنصر السلامة في سياراتها في أعقاب ظهور تلك العيوب.

وقال جيف بوير، مسؤول قسم السلامة بالشركة: "لقد ضاعفنا من جهودنا للإسراع في حل المشكلات الحالية، وقمنا بالتعرف على المشكلات الأخيرة وتحليلها فيما يتعلق بالسيارات التي تتطلب منا تحركا."

حوادث واصابات

ومن بين السيارات التي سحبت بشكل رئيسي من الأسواق، هناك نحو 2,44 مليون سيارة من طراز شيفروليه ماليبو، وماليبو ماكس، وبونتياك جي6، وساترن أوراس في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن العيب في هذه السيارات يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى توقف عمل المصابيح المتصلة بالمكابح عند استخدامها، أو إلى تشغيل المصابيح الخلفية دون أن تستخدم المكابح، وهو ما قد يتسبب في مشكلات كبيرة.

وقالت الشركة إنها كانت على علم بالشكاوى "العديدة" التي وصلتها، وبالحوادث التي بلغت 13 حادثة، أسفرت عن إصابتين، بسبب تلك العيوب.

وتشمل عمليات سحب السيارات من الأسواق 140 ألف سيارة أخرى من طراز شيفروليه ماليبو بسبب عيوب تتعلق بالمعزز الهيدروليكي للكوابح، وأكثر من 100 ألف سيارة شيفروليه كورفيت بسبب عيوب في المصابيح الأمامية.

المزيد حول هذه القصة