فايزر الأمريكية ترفع عرض الاستحواذ على أسترا زينيكا لأكثر من 110 مليار دولار

Image caption هناك مخاوف من أن الاستحواذ على أسترازينيكا يمكن أن يؤثر على عدد وظائف الشركة في بريطانيا

رفعت شركة فايزر الأمريكية قيمة عرضها للاستحواذ على منافستها البريطانية أسترا زينيكا لأكثر من 110 مليار دولار.

وقالت فايزر إن "هذا هو العرض النهائي والأخير".

وتخوف العديد من الموظفين من خسارة وظائفهم في حال دمج الشركتين معاً وخاصة من شركة أسترا زينيكا.

ولا بد من الاشارة إلى أن شركة فايزر قد تقدمت بعرضين تم رفضهما من قبل آسترا زينيكا.

يذكر أن أسترا زينيكا تضم 50 ألف عامل في مختلف أنحاء العالم منهم 6700 في بريطانيا. ويبلغ عدد العاملين في فايزر 70 ألف عامل تقريبا منهم 2500 عامل في بريطانيا.

"تخوف"

وأبلغت فايزر كاميرون بأنها ستمضى قدما في خططها لشراء قسم الأبحاث والتطوير لأسترازينيكا ومقره كامبريدج، مع الاحتفاظ بمنشآت التصنيع الخاصة بالشركة البريطانية في ماكيلزفيلد.

وتعهدت فايزر أيضا بأنه في حال المضي قدما في الصفقة، فإن 20 في المئة من فريق الأبحاث والتطوير في الشركة المدمجة سيكون مقرهم بريطانيا.

وأكدت الشركة الأمريكية أن تعهداتها في هذا الشأن ستكون سارية لمدة خمس سنوات، إلا إذا تغيرت الظروف بشكل كبير.

ودعا عضو مجلس اللوردات مايكل هيسلتن إلى منح سلطات أكبر للحكومة البريطانية للتدخل في عمليات الاستحواذ الأجنبية على الشركات إذا كانت هناك خطورة على المصالح البريطانية المهمة.

وعلى صعيد آخر، اشترت شركة AT&T الأمريكية واحدة من أكبر شركات الستايلايت في البلاد Direc TV بصفقة ققدرت بـ 50 مليار ولار امريكي.

المزيد حول هذه القصة