شركات منطقة اليورو تحافظ على تحقيق نمو ثابت

مصدر الصورة Reuters
Image caption مؤسسة (ماركت) البحثية تقول إن ألمانيا تواصل تسجيل نمو كبير

أشارت دراسة إلى أن نشاط الأعمال في منطقة اليورو حافظ على تحقيق نمو ثابت خلال شهر مايو/أيار الجاري على الرغم من تباطؤ خطى التوسع إلى حد ما.

وتراجع مؤشر "مديري الشراء" الأخير الصادر عن مؤسسة (ماركت) للأبحاث إلى 53.9 نقطة من 54 نقطة في إبريل/نيسان، إذ يشير تجاوز رقم 50 (نقطة) إلى التوسع.

بيد أن البيانات أبرزت حجم التباعد بين ثروات الشركات في كل من فرنسا وألمانيا.

يذكر أن دراسة مشابهة أشارت في وقت سابق إلى تحسن قطاع التصنيع في الصين.

وارتفع مؤشر مديري الشراء لقطاع التصنيع في الصين لبنك (إتش إس بي سي) إلى 49.7 نقطة في مايو/أيار. وعلى الرغم من أن ذلك مازال يشير إلى انكماش القطاع، فإنه يتجاوز قراءات شهر إبريل/نيسان التي سجلت 48.1 نقطة وهو أفضل رقم خلال خمسة أشهر.

تسريع أوامر الشراء

أظهرت أرقام رسمية الأسبوع الماضي أن اقتصاد منطقة اليورو نما بواقع 0.2 في المئة خلال الربع الأول لعام 2014، وهو نفس المعدل المسجل خلال ربع السنة السابق له.

لكن مؤسسة (ماركت) قالت إنه على الرغم من التباطؤ الطفيف المسجل الشهر الجاري، فإن منطقة اليورو تسير على خطى النمو بعد تسجيل 0.5 في المئة خلال الربع الثاني من العام.

وقال كريس وليامسون، خبير اقتصادي لدى مؤسسة (ماركت) :"حدث تراجع طفيف في معدل نمو منطقة اليورو في شهر مايو/أيار، لكنه لا يغير من صورة المنطقة التي تحقق أفضل نمو لها خلال ثلاث سنوات، لاسيما عندما أشار تسريع النمو في أوامر التوريد إلى إمكانية التوسع من جديد في شهر يونيو/حزيران."

وأضاف :"ثمة مخاوف عظمى بشأن فرنسا، التي تتعامل مع لقب (مريض أوروبا) وتراجعها نحو تسجيل انكماش، في حين تواصل ألمانيا تسجيل نمو كبير وتسجل بقية المنطقة أفضل نمو لها منذ منتصف 2007."

وتراجع مؤشر مديري الشراء في فرنسا في شهر مايو/أيار إلى 49.3 نقطة، وهو أقل من 50.6 المسجل في شهر إبريل/نيسان، في حين بات المؤشر ثابتا في ألمانيا مسجلا 56.1 نقطة.

وتجري مؤسسة (ماركت) مسحا لنحو خمسة الآف شركة في منطقة اليورو لتخرج ببياناتها المتعلقة بمؤشر مديري الشراء.

المزيد حول هذه القصة