آبل تستحوذ على شركة "بيتس" مقابل 3 مليارات دولار

مصدر الصورة Getty
Image caption سماعات "بيتس" تباع بالفعل مع منتجات شركة آبل

أكدت شركة "آبل" أنها سوف تستحوذ على شركة "بيتس إليكترونكس" لصناعة سماعات الرأس وخدمات بث الموسيقى مقابل مبلغ 3 مليارات دولار.

وسوف ينضم إلى الشركة جيمي لوفين و دي أر دري، كجزء من صفقة الاستحواذ التي تعد الأكبر بالنسبة لشركة آبل.

وقال تيم كوك، رئيس شركة آبل، إن الصفقة ستسمح للشركة "بمواصلة إبداع منتجات وخدمات موسيقية تتسم بالابتكار."

وقالت آبل في بيان لها إنها ستدفع مبدئيا 2.6 مليار دولار لشركة بيتس، فيما سيبقى باقي المبلغ والبالغ 400 مليون دولار "في عهدتها".

وتأسست شركة بيتس عام 2008 بمعرفة المنتج الموسيقي جيمي لوفين ونجم الهيب هوب المعروف باسم دي أر دري، واشتهرت على مدى السنوات الأخيرة بصناعة سماعات الرأس.

كما دشنت الشركة في وقت سابق من العام الجاري خدمة لبث الموسيقى مقابل اشتراكات مدفوعة.

وتملك آبل متجر "آي تيونز"، أكبر خدمة لتحميل الأغنيات في العالم، كما أطلقت العام الماضي خدمة "آي تيونز راديو".

وعلى الرغم من هذه الريادة، تواجه الشركة منافسة متزايدة من جانب عدد من الخدمات المدفوعة ، مثل "سبوتيفاي" و"باندورا" و"رديو".

ولدى خدمة بيتس الموسيقية نحو 250 ألف مشترك فقط مقارنة بعشرة ملايين مشترك لدى شركة سبوتيفاي.

"الجمهور"

مصدر الصورة AP
Image caption نشرت آبل صورة مؤسسي "بيتس" جيمي لوفين و دي أر دري مع كوك وكيو

تشير صفقة الاستحواذ هذه إلى أن شركة آبل لم تعد تلك الشركة المبتكرة التي تقوم بتطوير منتجاتها بنفسها، بل أصبحت تعتمد على شراء الشركات الصغيرة صاحبة الابتكارات، وهي طريقة تفضلها شركة غوغل المنافسة.

وألمح كوك في مقابلة لصحيفة نيويورك تايمز إلى أن مؤسسي شركة بيتس قد يكونوا طرفا في الصفقة.

وأضاف :"هل يمكن لفريقي إيدي كو (المدير التنفيذي لشركة آبل المسؤول على آي تيونز) أن ينشئ خدمة مدفوعة؟ بالطبع."

وقال :"لا يمكنك بناء أي شئ بمفردك. لا يرضينا شئ واحد هنا. أنه الجمهور. إنها الخدمة."

وأضاف رئيس آبل أن دي أر دري و لوفين سوف "يأتون بمنتجات لم تخطر ببالكم".

أشياء محيرة

لكن بعض الخبراء مازالوا في حيرة من أمر صفقة الاستحواذ.

ورحب جيمي لوفين، الشريك المؤسس لشركة بيتس، بالصفقة وقال :"كنت أعرف دائما أن بيتس تنتمي لآبل."

وأضاف "كانت الفكرة عندما أطلقنا الشركة مستوحاة من قدرة آبل الكبيرة على المزج بين الثقافة والتكنولوجيا."

كما ألمح جيم داريمبل، الخبير في شركة آبل، إلى أن موهبة لوفين ربما يرجع إليها الفضل لما آلت إليه الشركة فيما بعد.

وتبيع شركة بيتس، إلى جانب سماعات الرأس، سماعات الأذن ومكبرات الصوت المحمولة، كما أبرمت الشركة شراكات مع شركات تصنيع السيارات والحاسبات الشخصية لدمج تقنية بيتس أوديو الخاصة بها في منتجاتهم.

وقالت شركة آبل إنها تتوقع إتمام صفقة استحواذها على شركة بيتس خلال الربع الرابع من هذا العام بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

المزيد حول هذه القصة