بغداد بدأت إجراءات التحكيم الدولي لوقف تصدير النفط من كردستان

مصدر الصورة IRNA
Image caption وزير النفط العراقي

هدد وزير النفط العراقي إدارة إقليم كردستان العراق والحكومة التركية بإجراءات صارمة بسبب بدء عمليات تصدير النفط من أبار كردستان العراق عبر أنبوب نقل ينتهي في الأراضي التركية.

وقال عبد الكريم لعيبي "ما حدث من وجهة نظري هو أكبر خطأ ارتكبه الاكراد والاتراك والحكومة العراقية ستتخذ اجراءات صارمة بهذا الصدد.

وأكد لعيبي أن بغداد ستتخذ إجراءات للتقاضي ضد الادارة الكردستانية وضد شركة بوتاس التركية التى تمتلك خط الأنابيب للمساهمة في بيع النفط دون موافقة حكومة بغداد.

وأضاف لعيبي "ليس لنا خيار إلا اللجوء إلى التحكيم وقد أخبرنا الحكومة التركية بذلك".

وكان وزير الطاقة التركي تانر يلدز قد أكد الشهر الماضي أن تركيا بدأت عمليات تصدير النفط الخام القادم اليها من اقليم كردستان العراق الى الاسواق العالمية.

مصدر الصورة BBC World Service

وجاء في بيان اصدرته وزارة النفط العراقية "ان الوزارة تقدمت بطلب للتحكيم ضد الجمهورية التركية والشركة التركية الحكومية المسؤولة عن تشغيل انابيب النفط (BOTAS) لدى غرفة التجارة الدولية بباريس."

وجاء في البيان ايضا ان تركيا "بقيامها بنقل وتخزين الخام القادم من كردستان، وبتحميل هذا الخام على ناقلة للنفط في ميناء جيهان، بدون موافقة او تخويل من وزارة النفط العراقية، أخلت هي وBOTAS بالتزاماتهما المنصوص عليها في اتفاق خط الانابيب بين البلدين".

وتصر حكومة بغداد على انها الوحيدة صاحبة الحق في استغلال ثروات البلاد النفطية وبيعها.

ولكن حكومة اقليم كردستان تصر هي الاخرى على حقها في بيع النفط المستخرج من الاراضي الخاضعة لسيطرتها.

من جانبها، عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من ان تؤدي هذه الخطوة الى زعزعة استقرار العراق.

المزيد حول هذه القصة