عقوبات قاسية يتعرض لها بنك بي إن بي باريبا الفرنسي

مصدر الصورة AP
Image caption قد تحرم الغرامات الأمريكية البنك الفرنسي من إجمالي دخله قبل سداد الضريبة هذا العام

قال الرئيس التنفيذي لبنك بي إن بي باريبا في مذكرة كتابية وزعت على العاملين إن البنك الفرنسي سوف يسدد غرامة هائلة تفرضها عليه السلطات المالية الأمريكية.

وأضاف جان لوران بوناف في المذكرة الداخلية "لأكون واضحًا معكم، سوف توقع علينا عقوبات قاسية".

ومن المتوقع أن تصل الغرامة الموقعة على العملاق المصرفي الفرنسي إلى 8.9 مليار دولار على خلفية ادعاءات بانتهاكه القواعد الخاصة بالعقوبات وفقًا لما رجحته بعض التقارير الصادرة.

وقالت صحيفتا فاينانشال تايمز ونيويورك تايمز إن البنك سوف يعترف بتلك المخالفات، على غير المعتاد.

يُذكر أيضًا أن البنك متهم بانتهاك العقوبات الموقعة عل إيران، والسودان، وكوبا في الفترة ما بين 2002 و2009.

خطط مستقبلية

قال بوناف إن "هذا الأمر قد ينطوي على أخبار جيدة لطاقم العمل والعملاء".

وأضاف أن "هذا سوف يساعدنا على التخلص من الشكوك الحالية التي تحيط بمجموعتنا وتؤثر عليها سلبا. وسوف نتجاوز أيضًا جميع المشكلات التي تنتمي للماضي".

وتابع قائلًا إنه "لابد ألا تؤثر الصعاب التي نخوض غمارها في الوقت الراهن على خططنا في المستقبل".

يُذكر أن تكهنات أحاطت بمسألة غرامة بي إن بي باريبا فيما يتعلق بحجمها وما إذا كانت سوف ترغم البنك على الاقتطاع من مخصصاته أو على إصدار سندات بالمليارات وفقًا لتقارير.

وكان البنك قد أعلن في إبريل / نيسان الماضي تخصيص 1.1 مليار دولار لصالح سداد العقوبات الأمريكية محذرًا من أن قيمة الغرامات يتوقع أن تتجاوز هذا المبلغ إلى حدٍ بعيدٍ.

كما أن سعر سهم البنك يتخذ الاتجاه الهابط من أوائل إبريل / نيسان الماضي ليصل إجمالي التراجع في قيمته إلى أكثر من 15 في المئة.

وإذا ما صح ما جاء في تلك التقارير، من الممكن أن يفقد بي إن بي باريبا إجمالي دخله السنوي قبل خصم الضريبة والبالغ 11.2 مليار دولار حتى يتمكن من سداد الغرامات الموقعة عليه.

تبعات سياسية

كان أحد كبار المسؤولين بالاتحاد الأوروبي قد تدخل في هذا الشأن في وقت سابق من هذا الشهر.

قال مفوض السوق الداخلية بالاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه، إن عقوبات تفرض على العملاق المصرفي الفرنسي لابد وأن تكون "عادلة وموضوعية". وكانت تقارير صدرت في ذلك الوقت تشير إلى أن الغرامات التي ستوقع على باريبا لن تزيد على 10 مليارات دولار.

كما أثار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند تلك القضية مع نظيره الأمريكي باراك أوباما.

ومن المرجح وفقًا لتقارير ألا تقتصر العقوبة على سداد غرامات، إذ جاء في تقارير أنه بموجب الصفقة التي ستنعقد بين بي إن بي باريبا والسلطات المالية الأمريكية، من المتوقع أن يُحظر على البنك الفرنسي تحويل أي عملة أخرى إلى دولار أمريكي مما يقوض قدرة البنك على إجراء تعاملات دولية في السوق المصرفية.

وتقول التقارير إن السلطات تحرص على إعلان تلك التسوية بعد ظهر الاثنين.

المزيد حول هذه القصة