جنرال موتورز تسحب ثمانية ملايين سيارة

مصدر الصورة Getty
Image caption أعلنت جنرال موتورز في مايو/أيار الماضي سحب 2.7 مليون سيارة بسبب مشاكل في المكابح

أعلنت شركة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة لصناعة السيارات أنها ستسحب أكثر من ثمانية ملايين سيارة في أنحاء أمريكا الشمالية بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة نظرا لمشاكل في مفاتيح التشغيل.

وقالت الشركة إنها علمت بوقوع سبع حوادث تصادم لهذه الفئة من سياراتها لقي فيها ثلاثة أشخاص حتفهم.

وكإجراء احترازي، طالبت الشركة مالكي السيارات بتفريغ سلاسل المفاتيح من جميع الأشياء ما عدا مفتاح السيارة لمنع وقف تشغيل السيارة بصورة مفاجئة.

وأكدت جنرال موتورز في وقت سابق استعدادها لدفع تعويضات بملايين الدولارات إذا نجح ضحايا التصادم في إثبات أن سبب وقوع الحوادث كان مفتاح التشغيل.

وكانت الشركة قد تعرضت بالفعل لغرامات بقيمة 35 مليون دولار بسبب التأخر في سحب سيارات تعاني من عيوب فنية.

فمنذ عام 1997 سحبت الشركة 28 مليون سيارة، وهو أكثر مما باعته في الولايات المتحدة خلال العام الماضي بأكمله.

وأعلنت جنرال موتورز في مايو/أيار الماضي سحب 2.7 مليون سيارة إضافية، بسبب عيوب تتعلق بعمل المكابح.

وقالت الشركة إن تلك الخطوة، والتي تطال العديد من أنواع السيارات التي تنتجها، ستكلفها نحو 200 مليون دولار.

وأوضحت أن آخر عملية سحب للسيارات من الأسواق كانت بسبب رغبتها في التأكيد بشكل كبير على عنصر السلامة في سياراتها في أعقاب ظهور تلك العيوب.

ومن بين السيارات التي سحبت بشكل رئيسي من الأسواق، هناك نحو 2,44 مليون سيارة من طراز شيفروليه ماليبو، وماليبو ماكس، وبونتياك جي6، وساترن أوراس في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن العيب في هذه السيارات يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى توقف عمل المصابيح المتصلة بالمكابح عند استخدامها، أو إلى تشغيل المصابيح الخلفية دون أن تستخدم المكابح، وهو ما قد يتسبب في مشكلات كبيرة.

المزيد حول هذه القصة