محقق: فساد منهجي في فرع غلاكسو للأدوية في الصين

شركة جلاكسو سميثكلاين البريطانية العملاقة المتخصصة في إنتاج الأدوية، فرع الصين، مصدر الصورة AP
Image caption تقول شركة غلاسكو سميثكلاين البريطانية إنها لا تقبل بالفساد

خلص محقق استعانت به شركة غلاكسو سميثكلاين البريطانية العملاقة المتخصصة في إنتاج الأدوية إلى أن مزاعم الفساد داخل فرع الشركة في الصين تحظى بالمصداقية.

وكانت الشركة قد استعانت ببيتر هامفري بهدف تحديد الجهة أو الجهات التي تقف وراء حملة التشويه التي تتعرض لها الشركة في الصين.

وظهرت مزاعم تفيد بأن الشركة تتعامل بالرشوة بشكل منهجي مع الأطباء الصينيين لحملهم على وصف أدوية الشركة للمرضى.

وعلم المحقق بعد كتابة تقريره بوجود تفاصيل بشأن ادعاءات أخرى ضد الشركة، قائلا لزملائه إنه يعتقد أن هذه المزاعم صحيحة.

وقالت الشرطة الصينية إن هامفري وزوجته سيخضعان لمحاكمة سرية في وقت لاحق من السنة الجارية.

وتتعلق محاكمة هامفري وزوجته بشريط فيديو يظهر فيه مدير فرع شركة غلاكسو سميثكلاين في الصين، رفقة صديقته في شقة هامفري لكن هذا الأخير قال إن الشريط صور دون علمه أو موافقته.

وقالت شركة غلاكسو سميثكلاين لبي بي سي إنها لا تقبل باستشراء الفساد داخلها.

وأضافت الشركة في بيان صادر عنها "عندنا سياسات وإجراءات وضوابط عديدة لمراقبة هذا واتخاذ إجراءات عملية ضد جميع الخروقات".

ومضت الشركة في القول "كما قلنا في السابق، فإن الادعاءات المطروحة تثير قلقنا البالغ نحن نتعلم مزيدا من الدروس في هذا الوضع ونشعر بالتصميم على اتخاذ كل الإجراءات المطلوبة".

واكدت الشركة لبي بي سي انها طلبت مساعدة قانونية من خارج الشركة كما طلبت مشورة بشأن التدقيق المالي.

هدايا ورحلات مجانية

وأضافت انها "حددت حالات احتيال مرتبطة بمصاريف مزعومة، ومن ثم لجأت إلى إقالة بعض الموظفين المتورطين وغيرت أكثر فأكثر إجراءات المراقبة المعمول بها في الصين".

وكانت الادعاءات بشأن وجود فساد في الشركة ظهرت للعلن في يناير/كانون 2013 من خلال رسالة إلكترونية وردت من خلال شخص مجهول ومستقل متابع لنشاط الشركة.

وتدعي الرسالة الإلكترونية التي اطلعت عليها بي بي سي أن مندوبي المبيعات في الشركة استهدفوا بعض الأطباء الكبار إذ أعطوهم هدايا ثمينة ونقودا بغرض تحقيق مكاسب في تجارة الأدوية.

كما جاء في الرسالة الإلكترونية أن بعض الأطباء حصلوا على عطلات مكلفة تحت مظلة المشاركة في مؤتمرات طبية شكلية.

واعتقلت الشرطة الصينية منذ ظهور هذه المزاعم 4 من المديرين التنفيذيين للشركة، كما اعتقلت أيضا مدير فرع الصين، ريلي.

المزيد حول هذه القصة