مايكروسوفت تعتزم إلغاء 18 ألف وظيفة

مصدر الصورة MICROSOFT
Image caption وحدة هواتف "نوكيا"، التي اشترتها الشركة حديثا، ستتأثر بالجانب الأكبر من عمليات تقليص الوظائف

تعتزم شركة مايكروسوفت إلغاء نحو 18 ألف وظيفة وذلك في أكبر خطوة من نوعها في تاريخ الشركة على مدار 39 عاما.

وقالت الشركة إن الجانب الأكبر من الوظائف التي سيتم تخفيضها، حوالي 12500 وظيفة، سيأتي من وحدة الهواتف "نوكيا" التي اشترتها مايكروسوفت حديثا في أبريل/نيسان الماضي.

وتعهدت الشركة بخفض تكاليفها بواقع 600 مليون دولار سنويا في غضون 18 شهرا مع إغلاق عملية الاستحواذ.

وفاق عدد الوظائف المقرر تقليصها التوقعات المبدئية السابقة البالغة نحو 6 الآف وظيفة.

وتبلغ القوة العاملة بالشركة 127 الف شخص في جميع أنحاء العالم من بينهم 3500 في بريطانيا.

ويريد ساتيا ناديلا، المدير التنفيذي للشركة، الذي تولى مهامه في فبراير/شباط الماضي، أن تغير الشركة وجهة تركيزها من مجال البرمجيات إلى الاهتمام بخدمات الإنترنت والتطبيقات والأجهزة.

وكتب ناديلا في رسالة لفريق العمل بالشركة :"إتخاذ قرارات كهذه من أجل التغيير شيء صعب لكنه ضروري."

يذكر أن ناديلا أعاد صياغة هدف الشركة الأسبوع الماضي كي تصبح مايكروسوفت الأولى من حيث "الإنتاجية ومنصة انطلاق لعالم المحمول والحوسبة السحابية".

وتهدف عملية التقليص إلى مساعدة مايكروسوفت في تحسين قدراتها التنافسية أمام شركات منافسة مثل "غوغل" و "آبل".

يذكر أن آخر عملية تقليص للوظائف شهدتها الشركة كانت في أوائل عام 2009 عندما خفض ستيف بالمر، المدير التنفيذي السابق، 5800 وظيفة.

المزيد حول هذه القصة