هواوي الصينية تسجل 19% ارتفاعا في المبيعات

هاتف ذكي من انتاج هواوي الصينية مصدر الصورة AFP
Image caption هواوي الصينية استفادت من تنويع أعمالها في قطاعات الهواتف الذكية الأعلى نموا في سوق تكنولوجيا الاتصالات

أعلنت شركة هواوي الصينية، لصناعة أجهزة الاتصالات، ارتفاع مبيعاتها 19 في المئة مسجلة 135.8 مليار يوان (21.8 مليار دولار)، خلال الستة أشهر الأولى من العام الحالي.

وقالت الشركة إنها تتوقع نمو هامش أرباح التشغيل 18.3 في المئة خلال نفس الفترة.

وتركز هواوي بصورة تقليدية على إنتاج معدات شبكات الاتصالات، لكنها استفادت من تنويع أعمالها في القطاعات الأعلى نموا بالسوق مثل صناعة الهواتف الذكية.

وتعد الشركة الصينية واحدة من أكبر منتجي الهواتف الذكية في العالم الأن.

وقالت كاثي مينج، المدير المالي بالشركة :"هواوي حققت نموا جيدا ومستداما في الأعمال الاستهلاكية، بفضل زيادة الاهتمام بالعلامة التجارية ومبيعات الأجهزة الذكية في العالم."

ووفقا لشركة آي دي سي IDC للأبحاث، فقد شحنت هواوي 13.7 مليون هاتف ذكي للخارج خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، لتصبح ثالث أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم.

ولم تقدم الشركة الصينية أية تفاصيل حول أرقام مبيعاتها الأخيرة حتى الآن.

استمرار النمو

وتبحث هواوي أيضا الاستفادة من سوق منتجات التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها، وقدمت مطلع العام الحالي جهاز توك باند الهجين الذكي، وهو سوار لمعصم اليد للاتصال بالهاتف ورصد أنشطة الجسم.

كما استثمرت الشركة في تكنولوجيا الجيل الرابع لشبكات المحمول، مما ساهم في استمرار تدفق الإيرادات.

وأوضحت مينج في بيان لها، أنه بفضل زيادة الاستثمارات في شبكات التطور طويلة الأجل في العالم، عززت هواوي موقعها الريادي في شبكات المحمول ذات النطاق العريض (برودباند).

وجاء نمو الشركة على الرغم من وضعها تحت الرقابة الدقيقة في عدد من الأسواق الهامة بالعالم الأعوام الحالية.

في عام 2012، ادعى سياسيون أمريكيون أن الشركة الصينية تمثل تهديدا أمنيا، بسبب علاقتها المزعومة بالحكومة والجيش الصيني.

وجاءت المخاوف بشأن علاقتها بالسلطات الصينية، بسبب حقيقة أن رين زنجفي، مؤسس الشركة، كان عضوا سابقا في جيش التحرير الشعبي.

لكن هواوي تنفي باستمرار هذه الادعاءات، وذكرت أنها مملوكة بنسبة 100 في المئة للموظفين ومؤسسي الشركة.

ونشرت صحيفة نيويوريك تايمز الأمريكية تقريرا مطلع هذا العام، يكشف أن وكالة الأمن القومي الأمريكي تسللت إلى خوادم شركة هواوي.

وردا على هذا التقرير، طلبت الصين توضيحا من الحكومة الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة