الصين توقع اتفاقا لتجارة النفط والمواد الخام مع فنزويلا

مصدر الصورة Other
Image caption يرى المحللون لأن الهدف الأهم من الزيارة هو تأمين موارد أمريكا اللاتينية لدعم التوسع الاقتصادي الصيني

وقع الرئيس الصيني، شي جينبينغ، مجموعة من اتفاقيات النفط والمعادن مع فنزويلا.

وتبلغ قيمة الاتفاقيات أربعة مليارات دولار مقابل النفط الفنزويلي الخام، بالإضافة إلى منتجات أخرى.

وتأتي الاتفاقيات في المحطة الأخيرة من زيارة الرئيس الصيني لأربع دول في أمريكا اللاتينية، حيث وقع صفقات هامة في الأرجنتين والبرازيل. ويتوجه الرئيس الصيني إلى كوبا بعد زيارته لفنزويلا.

وفي الأرجنتين، وافق الرئيس الصيني على تبادل للعملة بقيمة 11 مليار دولار، مما يدعم حكومة الرئيسة كريستينا فيرناندز دي كيرشنر بالأموال اللازمة.

واستبعدت الأرجنتين من الأسواق الدولية منذ الأزمة الاقتصادية التي ألمت بها عام 2001.

كما ساعد الرئيس الصيني على إطلاق بنك للتنمية بالتعاون مع القوة المتنامية لمجموعة دول البرازيل وروسيا والهند وجنوب أفريقيا، أثناء حضوره قمة في البرازيل.

ويأمل أن يكون هذا البنك بديلا للبنك الدولي الذي تسيطر عليه القوى الغربية.

وتنامت التجارة الصينية مع دول أمريكا اللاتينية بشكل سريع. وأصبحت الصين ثاني أكبر شريك تجاري مع الأرجنتين وكوبا، بالإضافة لكونها الشريك التجاري الأكبر للبرازيل منذ عام 2009.

كما أن الصين هي ثاني أكبر سوق للنفط الفنزويلي بعد الولايات المتحدة.

ويقول المحللون إن الهدف الأهم من الزيارة هو تأمين المزيد من الموارد الطبيعية في أمريكا اللاتينية لمساندة التوسع الاقتصادي في الصين على المدى البعيد.

ويتوجه الرئيس الصيني إلى كوبا لمقابلة نظيره، راؤول كاسترو. وكانتا الدولتان حلفتين سياسيتين لفترات طويلة. كما مدت الصين كوبا بعروض تجارية سخية من قبل.

المزيد حول هذه القصة