روسيا تفرض حظرا على واردات الأغذية من الغرب وسط خلاف حول الأزمة الأوكرانية

مصدر الصورة
Image caption صناديق تفاح في وارسو: تعد روسيا من أهم مستوردي التفاح من بولندا

فرضت روسيا "حظرا كاملا" على واردات الأغذية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبعض الدول الغربية ردا على العقوبات المفروضة عليها بسبب موقفها من الأزمة الأوكرانية.

وقال رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف إن الحظر سيشمل الفاكهة والخضروات واللحوم والأسماك والحليب ومنتجات الألبان.

ويشمل الحظر أيضا كل من أستراليا وكندا والنرويج.

ومن جهة أخرى، قال راسموسين الأمين العام لحلف شمال الاطلسي إن حرية أوكرانيا ومستقبلها "يتعرضان لهجوم" وتعهد بدعمها ضد "العدوان" الروسي.

وتأتي التطورات الأخيرة خلال التوتر المتفاقم بين روسيا والغرب حول أوكرانيا، مع استمرار القصف في دونيتسك معقل الانفصاليين المؤيدين لروسيا.

وتحظر روسيا أيضا على شركات الطيران الأوكرانية تسيير رحلات الترانزيت عبر أراضيها، حسبما قال ميدفيديف في كلمة متلفزة.

وأوضح أن حكومته تدرس أيضا حظر رحلات الترانزيت لشركات الطيران في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ردا على العقوبات المفروضة على موسكو على خلفية الأوضاع في أوكرانيا.

وسيؤدي منع رحلات الطيران من المرور عبر المجال الجوي في سيبيريا إلى زيادة التكاليف بشكل كبير وكذلك الإطار الزمني لتحليق العديد من الطائرات المتجهة إلى مقاصد آسيوية.

وتتهم الحكومات الغربية الحكومة الروسية بتأجيج الاضطرابات في شرقي أوكرانيا من خلال إمداد الانفصاليين المؤيدين لروسيا بالأسلحة والخبرة.

وبلغت قيمة الصادرات الغذائية الاوروبية لروسيا العام الماضي 11.8 مليار يورو بيما بلغت قيمة الصادرات الغذائية الامريكية لروسيا 972 مليون يورو.

وشدد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الشهر الماضي من العقوبات على روسيا، وفرض الاتحاد الأوروبي قيودا على قطاعات رئيسية ومسؤولين روس.

وكانت أول حزمة من العقوبات فرضت على روسيا بعد أن ضمت إقليم القرم الأوكراني إليها في مارس/آذار الماضي.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أن روسيا ستفرض عقوبات من جانبها على الغرب تستمر لمدة عام، وستدخل حيز التنفيذ على الفور.

المزيد حول هذه القصة