رئيسة بنك الاحتياط تؤكد ان سوق العمل الامريكي لازال يعاني اثار الازمة النقدية

مصدر الصورة AFP
Image caption نسبة البطالة في الولايات المتحدة تصل الى 6 في المائة

قالت جانيت يلين رئيسة بنك الاحتياط الاتحادي الامريكي (المصرف المركزي) إن أسواق العمل في البلاد لا زالت تعاني آثار الازمة المالية الاخيرة مضيفة انه يجب على البنك أن يتحرك بحذر عند تحديد موعد رفع نسبة الفائدة على القروض.

وأكدت يلين إن هذه الاثار ينبغي ان تتم دراستها والتدقيق فيها لمعرفة اثارها المستقبلية.

وكانت الاحصاءات الاخيرة قد اوضحت تراجع معدل البطالة بوتيرة أسرع من التوقعات حيث بلغ معدل البطالة بين الامريكيين نحو 6 في المائة.

وفي كلمة لها خلال المؤتمر الاتحادي السنوي في ولاية وايومنغ اوضحت يلين اسباب اعتقادها أن معدل البطالة وحده لا يكفي لتقييم قوة سوق الوظائف الأمريكية.

وقالت يلين ان تعثر الاقتصاد خلال السنوات الخمس الماضية ترك ملايين العمال في وظائف مؤقتة وهو ما لا يظهر اثره على معدل البطالة.

وأبقى البنك المركزي أسعار الفائدة القياسية قرب الصفر منذ ديسمبر/ كانون الأول 2008 وقال إنه سينتظر قبل رفع الفائدة "كثيرا من الوقت" بعد إنهاء برنامج التيسير النقدي التحفيزي في أكتوبر/ تشرين الأول.

المزيد حول هذه القصة