تقليص عدد الموظفين بمقدار 6000 في خطة هيكلة للخطوط الجوية الماليزية

مصدر الصورة Reuters
Image caption يتشكك محللون فيما إذا كانت الشركة الماليزية قادرة على تجاوز هذا الأزمة.

أعلنت شركة الخطوط الجوية الماليزية عن خفض عدد العاملين بمقدار 6000 موظف كجزء من عملية هيكلة أكبر تهدف الى انعاش الشركة التي تعاني آثار كارثتين كبيرتين.

ويمثل هذا الخفض نحو 30 في المئة من اجمالي عدد العاملين في الشركة البالغ نحو 20 الف موظف.

وستصبح الشركة في اطار خطة الهيكلة الجديدة مملوكة بالكامل للدولة وسيتولى ادارتها مدير جديد.

وفي الوقت ذاته يواصل المحققون البحث عن الطائرة الماليزية رقم MH370 التي اختفت في طريقها من كوالالمبور الى بكين في مارس/آذار الماضي.

كما تتواصل التحقيقات في سقوط الطائرة الماليزية رقم MH17 شرقي أوكرانيا في يوليو/تموز الماضي.

وستتكلف خطة انعاش الشركة نحو 1.9 مليار دولار أمريكي.

وستقوم شركة "خزانة ناسيونال" الاستثمارية المملوكة للدولة والتي تمتلك 69 في المئة من اسهم الشركة بامتلاك الشركة بالكامل.

وقال ازمان مختار مدير شركة "خزانة ناسيونال" إن "مجموعة الاجراءات التي اتخذت من شأنها إنعاش شركة الطيران".

وتتضمن خطة اعادة هيكلة الشركة الغاء بعض الرحلات الطويلة. وتأمل الشركة في العودة إلى الربحية عام 2018.

خسائر ضخمة

وكانت الشركة تعاني من خسائر مالية عندما اختفت طائرتها الأولي وزادت الأمور سوءا بعد تحطم الثانية فوق اوكرانيا.

كما كانت الشركة تعاني نزيفا في الأموال لسنوات عدة بسبب حدة التنافس مع شركات طيران أخرى.

وقالت الشركة في بيان لها إنها شهدت "انخفاضا حادا" في الحجوزات الأسبوعية.

وكانت الشركة قد تكبدت خسائر تقدر بنحو 97.4 مليون دولار خلال الربع الثاني من العام الجاري، الذي انتهى في يونيو/ حزيران الماضي.

ويقول مراسل بي بي سي راسيل بادمور إن شركة الخطوط الجوية الماليزية تشغل إسطولا من 180 طائرة، وهو نفس عدد طائرات شركة الخطوط الجوية السنغافورية، التي توظف عمالة أقل بنحو خمسة آلاف شخص عن الشركة الماليزية.

وأضاف أنه خلال السنوات التسع الأخيرة حققت الشركة السنغافورية أرباحا تقترب من تسعة مليارات دولار، بيما تكبدت الشركة الماليزية خسائر تفوق المليار دولار.

ويتشكك محللون فيما إذا كانت الشركة الماليزية قادرة على تجاوز هذا الأزمة.

المزيد حول هذه القصة