شركة الخطوط الجوية الماليزية تحذر من خسائر إضافية

مصدر الصورة AFP

حذرت شركة الخطوط الجوية الماليزية من خسارة مالية جديدة في النصف الثاني من العام الجاري مع تراجع حاد للحجوزات بعد تحطم طائرتين تابعتين للشركة هذا العام.

وأعلنت الشركة تسجيل صافي خسائر في الربع الثاني من العام بقيمة 97.4 مليون دولار خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو/حزيران.

وكانت الشركة قد تضررت إثر تحطم الرحلة MH17 في أوكرانيا واختفاء الرحلة MH370.

وقال أحمد جوهري يحيى، المدير التنفيذي للشركة "توقعنا أن تترك حادثة الرحلة MH370 أثرا على أداء (الشركة) في الربع الثاني من العام."

وأضاف "لذا، بذل فريق العمل في شركتنا قصارى الجهود لاستعادة ثقة السوق وتعزيز المبيعات. وما إن بدأنا نشعر بعلامات إنتعاش في جميع المناطق، واجهتنا، للأسف، حادثة تحطم الرحلة MH17."

وقال يحيى "كان متوقعا أن تتكبد شركة الخطوط الماليزية في النصف الثاني من العام خسائر مالية كبيرة نتيجة الحادثتين."

واختفت الرحلة MH370 في الثامن من مارس/آذار الماضي، في حين تحطمت الرحلة MH17 في أوكرانيا يوم 17 يوليو/تموز.

ومن المتوقع أن تستحوذ شركة "خزانة ناسيونال"، الذراع الاستثمارية للحكومة الماليزية، على الشركة بالكامل في خطوة تهدف إلى تجديد نشاطها.

وثمة احتمال بأن تعلن الشركة إعادة الهيكلة يوم الجمعة.

وقالت الشركة إنها عملت في "بيئة أعمال شديدة التنافس"، وحتى قبل وقوع الحادثتين كانت الشركة "مدركة تماما" بحاجتها إلى إعادة الهيكلة.

المزيد حول هذه القصة