نزاع نفطي: العراق يواصل حملته القانونية لاثبات ملكيته لشحنة نفط

Image caption ناقلة نفط محملة بنفط من كردستان تستعد لتفريغه في ميناء عسقلان الإسرائيلي.

أعاد العراق الجمعة تقديم دعواه أمام محكمة أمريكية من أجل اثبات حقه في ملكية مليون برميل من النفط الكردي الخام المتنازع عليه والذي قام اقليم كردستان بتصديره إلى الولايات المتحدة.

وتخوض الحكومة العراقية المركزية معركة قانونية ضد كردستان منذ نحو شهرين بشأن من يملك هذه الشحنة من النفط.

وكان العراق قد طلب من المحكمة التحفظ على الشحنة إلا أن المحكمة قالت إنها لا تملك السلطة للتحفظ عليها لكن يمكنها أن تستمع إلى المرافعات من المالك الشرعي للنفط. وطلب جاري ميلر قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية من العراق تعديل شكواه، حسبما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.

وضمن العراق في الدعوى المزيد من الوثائق القضائية لتشمل المشترين المحتملين للشحنة.

وكان العراق قد حذر الشركات التي تتعامل بالنفط الخام بملاحقة كل من يشتري النفط المصدر من كردستان العراق.

وكانت الناقلة "يونايتيد كالافرفتا" وعلى متنها مليون طن من النفط العراقي الخام تبلغ قيمته 100 مليون دولار قد وصلت الى خليج غالفستون اواخر يوليو/ تموز.

وكانت الناقلة قد أبحرت من ميناء جيهان التركي في شهر يونيو/حزيران، محملة بنحو مليون برميل من النفط الخام، الذي نقل عبر خط أنابيب جديد من حقول النفط الكردية، لكنها واجهت صعوبة في العثور على مشتر.

وتقول الحكومة العراقية إن حكومة اقليم كردستان تحاول بيع الخام دون الرجوع اليها مشيرة إلى أن مثل هذه الصفقات ترقى إلى التهريب.

المزيد حول هذه القصة