صفقة لشركة سينوبيك الصينية بأكثر من 17 مليار دولار

مصدر الصورة EPA
Image caption معظم أرباح الشركة حاليا تأتي من مبيعات الوقود.

عقدت شركة سينوبيك - كبرى شركات التكرير الصينية - صفقة مع 25 مستثمرا محليا وأجنبيا، لبيع 30 في المئة من حصتها في وحدة التجزئة بها.

وستصدر وحدة التجزئة أسهما جديدة لمجموعة المستثمرين الـ25، وهي في معظمها شركات مالية، من قبيل شركات التأمين وإدارة الأموال، بهدف جمع 17.5 مليار دولار.

وكانت أسهم الشركة انخفضت بنسبة حوالي 1.2 في المئة الاثنين في تعاملات هونغ كونغ التجارية.

وتشغل وحدة التجزئة في سينوبيك أكثر من 30.000 محطة بنزين في أرجاء الصين.

كما تمتلك أكثر من 23.000 متجر تحمل الاسم التجاري "إيزي جوي"، وأنابيب نفط، ومنشآت تخزين.

ومن بين المستثمرين المحليين الذين ذكرت أسماؤهم في الصفقة شركة "الصين للتأمين على الحياة"، وشركة تصنيع إلكترونية هي "هاير إليكترونيكس"، وشركة الإنترنت العملاقة "تينسينت".

وكانت سينوبيك وقعت الشهر الماضي اتفاقا مبدئيا مع تينسينت لاستكشاف السوق لأنظمة دفع بواسطة الهواتف المحمولة في محطات البنزين التابعة لها.

كما وقعت الشركة أيضا في مايو/أيار اتفاقا مع شركة "تايبين" الصينية للتأمين لبيع السيارات، وشهادات تأمين على الحياة في محطات البنزين.

وقال رئيس سينوبيك، فو شينغيو، لوسائل الإعلام المحلية الأسبوع الماضي إن الشركة تسلمت عطاءات من 37 جهة أبدت اهتماما بوحدة التجزئة في الشركة.

وتنظر الشركة إلى بيع حصتها باعتبار أنه سيجلب خبرات وأفكارا لإنعاش أعمالها غير المتعلقة بالطاقة، مثل المتاجر، والخدمات الأخرى، من قبيل الأكلات السريعة، وغسيل السيارات.

وتدر الأعمال غير المتعلقة بالطاقة في الصين - على عكس المعهود في الغرب - أكثر من نصف أرباح محطات البنزين.

أما في حالة شركة سينوبيك فإن معظم مبيعات وحدة التجزئة تأتي من الوقود.

وتعد الصفقة التي عقدتها الشركة أكبر برنامج خصخصة يتم منذ تولي الرئيس شي جينبينغ السلطة في 2013.

المزيد حول هذه القصة